غزّة بعد الحرب | محمود همص

كلّ شيء في غزّة يذكّر بالحرب. عام ٢٠١٤، كانت الطائرات كالذباب في السماء، تدمّرت الشجاعيّة وحيّ التفّاح والكثير من المناطق الأخرى، وخلال ثلاث سنوات بعد الحرب، تغيّرت أشياء كثيرة.

4 صور من غزّة، من مخيّم الشاطئ للاجئين والشجاعية وحيّ التفاح، بعدسة المصوّر محمود همص:

تماثيل أمام ركام البيوت، للفنان إياد صباح، والتي تصوّر هروب الناس من منازلهم في حيّ الشجاعيّة أثناء حرب 2014.
عمّال فلسطينيّون يعملون على أنقاض المباني التي دمّرت في الحرب، أثناء عاصفة رمليّة.
طفل يجلس أمام بيته  بمخيم الشاطئ للاجئين، أثناء تنفيذ مشروع تلوين واجهات المنازل المطلّة على البحر في مخيّم الشاطئ الساحلي.
فتى يلهو بدرّاجته على شاطئ بحر غزّة

 

 

محمود همص

 

يعمل مصورًا لدى وكالة الأنباء الفرنسيّة منذ عام ٢٠١٣، ويقوم بتغطية ما يدور على الساحة الفلسطينيّة والدول العربيّة، فاز بالعديد من الجوائز العالميّة والعربيّة في مجال القصة المصوّرة والصورة الإخباريّة، ويعمل في تدريس التصوير الصحافي.

تعليقات Facebook