سيلفستر سانتياغو يرسم على جدران مخيم الحسين للاجئين | معرض رقميّ

رسم أعماله في المخيّم من خلال تقشير الجدران

يتمتع الفنان ذو الاسم المستعار Pejac بشعبية عالميّة، فهو يرتاد العالم ليقوم برسم لوحات ذات بصمة خاصّة له، دون أن يعرفه أحد أو يراه في غالب الأحيان، وقد وُجدت لوحاته في موسكو وباريس ولندن وأسطنبول و فالنسيا ومدريد.

سيلفستر سانتياغو Silvestre Santiago، هو فنان إسباني يجمع بين السرياليّة والخيال الناقد في توقيعه وبأسلوب فن الشارع، وذلك من خلال استخدام الرموز بشكل ذكي وبسيط، وهو يسعى ليثبت أن فنّ الشارع ليس بالضرورة أن يكون بالكتابة على الجدران. تتميز أعماله بالخفِّيَّة باختيار الموضوعات مثل الحريّة والسّلام والشِّعر.

مؤخرًا، زار مخيّم "الحسين" للاجئين الفلسطينيّين في الأردن، وقام بتنفيذ أعمال جديدة له عن فلسطين والعودة والاحتلال الإسرائيلي من خلال تقشير الجدران في المخيم كي ينتج رسوماته، وذلك بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تعليقات Facebook