المؤتمر السنوي السادس للعلوم الاجتماعية والإنسانية | الدوحة

اليوم: السبت - الإثنين، 18-20/ 3/ 2017

الزمان: 09:00

المكان: معهد الدوحة للدراسات العليا - الدوحة.


يطرح المؤتمر السنوي للعلوم الاجتماعية والإنسانية في دورته السادسة في موضوعه الأول 'سؤال الأخلاق في الحضارة العربية الإسلامية' بالنسبة إلى المجتمعات المعاصرة التي تنتمي تاريخيًا إلى الحضارة العربية الإسلامية. وينفتح المؤتمر السنوي على مقاربات متعدّدة الأفكار والاتجاهات؛ إذ لم تعد مسألة الأخلاق والقيم السائدة، أو تلك التي سادت في الماضي أو التي صيغت أو التي لم يُمكن أن يفكر بها أحد في ذلك الوقت، أمرًا أكاديميًا بحتًا يتناوله الباحثون بالدرس والتمحيص لغايات المعرفة المجردة، بل صارت مسألةً أساسيةً بالنسبة إلى هذه المجتمعات. ويمنح المؤتمر السنوي مجالًا واسعًا لبحث هذه الموضوعات وتدقيقها، في سياقات تاريخية وراهنة لحضارة عربية ممتدّة لما يزيد على 15 قرنًا، وشملت موروثًا أخلاقيًا قبل إسلامي، تبعه منعطف تاريخي إسلامي ثقافي وحضاري غني ومتنوّع ومتفاعل مع الحضارات والثقافات الأخرى قبلها، كالحضارات الفارسية واليونانية والهندوسية والهلنستية. تضاف إلى ذلك، إن أخذنا اللحظة الحاضرة في الحسبان، التأثيرات القيمية الوافدة من الحضارة الغربية الحديثة التي باتت تؤثر في الثقافة العربية الإسلامية بطرائق مختلفة ما عادت تقتصر على التأثير العلمي أو الأكاديمي الصرف. وتعالج الأوراق المقدّمة هذه السنة في هذا الموضوع قضايا مهمّة مثل إشكالات الأخلاق الإسلامية وأسئلة الحداثة، ومعضلات الجينوم والأخلاق الطبية والبيولوجية، والسؤال الأخلاقي في الفلسفة الإسلامية وفي المدوّنات الفقهية والصوفية، وغيرها.

لبرنامج المؤتمر إضغط/ي هنا.

وفي الموضوع الثاني 'الشباب العربي: الهجرة والمستقبل'، يطرح المؤتمر السنوي إشكالية هجرة الشباب العربي ومشكلات هشاشة الأمان الاجتماعي والنفسي الفردي والجماعي في ظلّ الأوضاع الداخلية المضطربة، وتراجع معدلات النمو والتشغيل، وتدنّي فرص المشاركة الاجتماعية - السياسية بسبب ضيق المجال العام والتحكم السلطوي بمؤسسات المجتمع المدني، وحرمانه من العمل والصوت المعبّر عنه في وقتٍ واحدٍ في ظلّ استمرار تقاليد الأنظمة التسلطية العربية، وبين طرح أسئلة المستقبل. ومن ثمّ، تغدو الهجرة بالنسبة إلى مئات الألوف من الشباب جوابًا أساسيًا عن مشكلة أسئلة المستقبل، حتى لو كلفهم ذلك العبور بـ 'قوارب الموت' في البحر المتوسط. وتتناول أوراق هذا الموضوع إشكالية هجرة الشباب العربي بوصفها أزمةً مستمرة حتى اليوم، وربما حتى مستقبل قريب، بما تشمله من أسئلة هجرة الكفاءات العربية والهجرة العائدة، والهجرة الطلابية، والهجرة النسائية، وتشريعات الهجرة، وأبعادها الاقتصادية والتنموية.

وقد جرى تخصيص الدورات الخمس السابقة للمؤتمر السنوي لموضوعات 'سؤال الحرية في الفكر العربي المعاصر'، و'المدينة العربية: تحديات التمدين في مجتمعات متحوّلة'، و'من النمو المعاق إلى التنمية المستدامة: أي سياسات اقتصادية واجتماعية للأقطار العربية؟'، و'الهوية واللغة في الوطن العربي'، و'جدليّة الاندماج الاجتماعي وبناء الدّولة والأمّة في الوطن العربيّ'، و'ما العدالة في الوطن العربيّ اليوم؟'، و'أطوار التاريخ الانتقالية، مآل الثورات العربيّة'، و'السياسات التنموية وتحدّيات الثورة في الأقطار العربيّة'، و'أدوار المثقفين في التحوّلات التاريخية'، و'الجامعات والبحث العلمي في العالم العربي'.

تتميّز بحوث موضوعي المؤتمر السنوي السادس للعلوم الاجتماعية والإنسانية بمعالجاتها وإضافاتها البحثية الجديدة في مجالاتها، وتعبّر في ذلك عن أحد مستويات التطور في البحث العلمي العربي في هذه الموضوعات. ويشارك في الموضوعين بأوراق بحثية 62 باحثًا ينتمون إلى مؤسسات علمية وبحثية متعدّدة.

لصفحة الحدص إضغط/ي هنا.

تعليقات Facebook