عرض أدائي لمحمد الطيب: الفضاء الحدودي وأنا | عمان

اليوم: السبت، 5/ 5/ 2018

الزمان: 19:30

المكان: الموقع الأثري، دارة الفنون، وسط البلد - عمّان.


يستعرض الفنّان الأدائي محمّد الطيّب سنوات عمره الـ21 وتقاطعها مع أحداث ثقافيّة وسياسيّة مرّت بها المنطقة العربيّة وما زالت تعيشها. يستند العرض إلى بحث فنّي وفكري يتجلّى من خلال وسائط تعبيريّة مختلفة كالفيديو والموسيقى والقراءات الشعريّة وبالتعاون مع فنانين مختلفين.

"اللي ما عنده ماضي ما عنده حاضر"، تقول عمّتي وهي تعبّر عن حديث أو فكرة أو ذكرى. لذلك من الصعب أن تتشكّل ذواتنا بمعزل عن الأحداث والتحولات من حولنا. شكّلت أحداث السنوات الـ21 من عمر الطيّب هويّات جسديّة مقموعة من جهة، وأحداث أخرى ساعدت هذه الهويّة على التحرّر من قيودها.

محمّد الطيّب فنان أدائي كتب وأخرج ومثّل مسرحيتين عرضتا في عمّان والقاهرة "مش من فراغ" (2014)، و"صحوة" (2015). تتطرّق أعمال الطيّب إلى قضايا الهويّة والجنسانيّة وفهم الذات من خلال المحيط الخارجي.

الفنانون المتعاونون:
شيرين تلهوني، تصميم رقصات
داكن، إنتاج موسيقي
أحمد بركات، إنتاج موسيقي
محمد حجازي، إنتاج موسيقي
أليكس جانكيز، تصميم أداء قطعة "فدريكو" مع الفنان الأدائي مصطفى الشلبي
زيزي شو، عائلة روكا، أداء
فادي زعمط، تصميم ملابس
وائل جودة، محرّر فيديو
ملكا قطيشات، تصميم الملصق
يانون، تصميم إضاءة

لصفحة الدث اضغطوا هنا.

تعليقات Facebook