نزلنا ع الشوارع | وليد عبد السلام

 

ضمن ألبومه "أغاني للحرّيّة" وبدعم من "وزارة الثقافة الفلسطينيّة"، يقدّم الفنّان الفلسطينيّ وليد عبد السلام، أغنية "نزلنا ع الشوارع" الّتي تجسّد نضال الشعب الفلسطينيّ وحقّه في الاستقلال وتقرير مصيره.

كتب الأغنية الشاعر الفلسطيني أسعد الأسعد، ولحّنها وغنّاها وليد عبد السلام في بداية ثمانينيات القرن العشرين قبل اندلاع الانتفاضة  الفلسطينية الأولى، وكانت من الأغاني الرائجة والمنتشرة بشكل واسع خلال الانتفاضة الأولى، لدرجة أن الاحتلال الإسرائيلي منع غناءها وتشغيلها وحتى اقتناء أشرطتها التسجيلية. 

الفنّان وليد عبد السلام مسرحيّ وموسيقيّ وُلد عام 1956 في مدينة رام الله، تعلّم عزف العود والغناء بمفرده بينما درس التمثيل والإخراج في جامعة القاهرة، وأتمّ تعليمه في بغداد. له العديد من الأغاني الوطنية التي عُرفت خلال الانتفاضة الفلسطينية الأولى واستمر إرثها إلى اليوم.

 

كلمات:

أسعد الأسعد.

 

ألحان وغناء: 

وليد عبد السلام.

 

غناء:

محمود عوض.

أحمد مزعرو.

أمير جبارين.

ميرا أبو هلال.

يمنى أبو هلال.

نغم حدوي.

 

موسيقى:

موسيقى شارلي رشماوي - باص جيتار، جيتار.

 محمّد خمايسة – ناي.

 لؤي عبّاسي – عود.

 يعقوب حمّودة – قانون.

 سامر جرادات - إيقاعات.

إيهاب هنيّة – بزق.

محمّد رجوب – كمنجة.

علاء إسحق – كمنجة.

محمّد غوشة – كمنجة.

حنين رجوب -  فيولا.

مهندس الصوت والمكساج:

إيهاب هنيّة.

 

ماسترينج:

 رامي عرفات.

 

أستوديو:

جفرا.

 

كلمات الأغنية:

نزلنـا ع الشـوارع رفعنـا الرايات

غنّينا لبلادي أحلى الأغنيات

 أغـاني للحرّيّة للوحدة الوطنيّة

 للحرب الشعبيّة طريق الانتصارات

 للأرض بنغنّي وبنكتب أشعار

نرويها بدمانا وبنشـعلها نـار

 وبنتحدّى المحتلّ بكاوشوك وحجار

ويكـتب التـاريخ

 دروس في النضال

 افرحي يا بلادي طلّوا ولاد زغـار

واعيين القضيـة بإيديهـم حجار

 بتشرق منها الشمس

 وبطلع ألف نهار

 وبكتبوا يا بلادي

تاريخك بالنار.

 

 

تعليقات Facebook