شو اللي جرالي | يسر والسينابتيك

 

بصوتها المخمليّ وطرحها البديل الّذي لا يتوانى عن قول الضعف البشريّ والرهف المعنويّ، تتعاون يُسر مع الرابر الأردنيّ "السينابتيك"، في هذا العمل الغنائيّ الّذي يمزج بين الإيقاعات والراب والأداء الصوتيّ؛ لتخرج "شو اللّي جرالي"، أغنية تحاكي تساؤلات العواطف.

يُسر فنّانة فلسطينيّة مستقلّة، درست الموسيقى العربيّة والعزف على القانون في "معهد إدوارد سعيد"، وحصلت على شهادة البكالوريوس في الفنون البصريّة المعاصرة من الأكاديميّة الدوليّة للفنون.

"السينابتيك" رابر أردنيّ فلسطينيّ، حصل ألبومه الأوّل، "أمّ الموجات"، على أكثر من مليوني استماع على الإنترنت، واختارته "معازف" كأحد أفضل ألبومات الموسيقى البديلة لعام 2018.

 

كلمات الأغنية

رايح جاية بالعتمة

وقلبك ضاوي

بيني وبينك مسافة

في بينّا بلاوي

قاعدة فوق عالبلكون

بتفرّج علِّ بمرّ من هون

بسمع

صوت راسي المجنون

مش سامعة غير حالي

وانا وانا

شو اللّي جرالي شو اللّي جرالي؟

مش سامعة غير حالي

 

سينابتك:

بيني وبينك، في كثير أشياء بيني وبينك،

بحار، أنهار وجبال.

بيني وبينك في كثير أميال بيني وبينك، كثير بعيد المشوار

لكن أنا في الخلا، بين الكثبان بتيه،

هاد الكوكب عم بدور بطيء

بكره المفلترين وبحبّ البذيء

وانت أوسخ مَنْ في خلق الله

سلّملي على حبّ الولا

 الّذي بلا بقلبي البلا، وبنا طابق هدّد البلد.

على راسي وراس، البقا.

بين الشقا، لقا نهر أمل غرق فيه كلّ المحتمل.

كلّنا همل في هالمدى، بعين العرب، عين العدى.

وانا الممثّل، المش حاصل على دور هين

مرايتي هي الـ audience، بتزقّفلي زقّفلي

مش عارف إيش جرالي، في هاليومين

بسأل المشاهد، بس بورجيني حالي

 

 

تعليقات Facebook