محمود عباس (أبو مازن) يصل الى غزة لمواصلة مشاوراته ولقاءاته من اجل تشكيل الحكومة الفلطسينية الجديدة

محمود عباس (أبو مازن) يصل الى غزة لمواصلة  مشاوراته ولقاءاته من اجل تشكيل الحكومة الفلطسينية الجديدة

وصل محمود عباس أبو مازن إلى غزة ليلة أمس (الجمعة)، ومن المقرر أن يعقد عدة لقاءات مع القادة السياسيين، وممثلي الجماعات الإسلامية المختلفة لبحث إمكانية انضمامهم الى الحكومة الفلسطينية الجديدة.

وقد أختار أبو مازن أن يبدأ اجتماعاته صباح اليوم (السبت) بلقاء رئيس المخابرات الفلسطينية اللواء أمين الهندى وعدد من الشخصيات الاخرى منها محمد دحلان وهانى الحسن، وزير الداخلية، ورشيد ابو شبك، رئيس جهاز الامن الوقائى فى قطاع غزة، اضافة الى عدد من ضباط الأجهزة الامنية المختلفة.

وقد استمع ابو مازن خلال اللقاء الى الأراء المختلفة والتوقعات حول الحكومة الجديدة. ومن المقرر ان يجتمع مع مساء اليوم في مكتبه بمدينة غزة مع نواب من المجلس التشريعي. وقد وصف زياد أبو عمرو، رئيس الدائرة السياسية فى المجلس التشريعي، خطوة ابو مازن بانها ايجابية للغاية، وان الهدف منها تعرف رئيس الوزراء على أراء نواب المجلس التشريعي فى موضوع تشكيل الوزارة الجديدة حتى يكون على علم مسبق بارائهم.

وكان ابو مازن قد اجتمع فى وقت سابق مع اعضاء من حركة فتح بمقر مرجعية فتح. وقال احمد حلس امين، سر حركة فتح بمدينة غزة، ان ابو مازن استمع الى نصائح قادة حركة فتح حول الحكومة الجديدة موضحا انه كان يستمع اكثر مما يتحدث. وأضاف ان مسؤولين فى الحركة طالبوا ابو مازن بضرورة أختيار شخصيات غير فاسدة فى حكومته وتتمتع بالنزاهة.

هذا واوضحت بعض المعلومات ان ابو مازن ينوى البقاء فى مدينة غزة حوالى ستة ايام سيلتقي خلالها قادة التنظيمات الاسلامية لا سيما حركتي حماس والجهاد الاسلامى.

وقال اسماعيل هنية احد قيادي حركة حماس ان الحركة لم تتلق حتى الآن أية معلومات بخصوص موعد ومكان الاجتماع مع ابو مازن إلا انه اكد ان الحركة على استعداد ان تقابل ابو مازن للتباحث فى مواضيع ترتيب البيت الداخلي الفلسطينى والقضاء على بوادر لاقتتال داخلي.

واكد هنية ان الحركة لن تقبل الدخول فى حكومة قائمة على اساس اتفاقيات اوسلو التى بها اعتراف بدولة اسرائيل، موضحا ان هذا هو موقف الحركة ولن يتغير .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018