الأموال المحولة للسلطة الفلسطينية عالقة في القاهرة بأمر أمريكا

الأموال المحولة للسلطة الفلسطينية عالقة في القاهرة بأمر أمريكا

كشف نبيل عمرو المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني محمود عباس ان أموال الدول العربية التي تبرعت بها للسلطة الفلسطينية عالقة في القاهرة بسبب التحذيرات الأميركية للبنوك من مغبة تحويل أي أموال للحكومة التي تقودها حركة حماس.

وقال ان الادارة الأميركية حذرت جميع البنوك من تحويل أي أموال للسلطة الفلسطينية وان هذه البنوك لم تجرؤ على ذلك خشية تعرضها للمقاضاة في الولايات المتحدة بتهمة "تمويل الارهاب".

واضاف عمرو ان الأموال التي اقرها مؤتمر القمة العربية الأخير كمساعدات للسلطة الفلسطينية اما وصلت الى حساب بنكي للجامعة العربية او في طريقها الى هذا الحساب الذي فتحه الأمين العام للجامعة عمرو موسى، غير ان البنوك لا تجرؤ على تحويل الأموال منه الى السلطة الفلسطينية.

وكانت الدول العربية أقرت في مؤتمر قمة الخرطوم تقديم مساعدات شهرية للسلطة الفلسطينية بقيمة 55 مليون دولار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018