الألوية تتهم الأمن الوقائي بالتوطؤ في اعتقال المتهمين بقتل المستوطن..

الألوية تتهم الأمن الوقائي بالتوطؤ في اعتقال المتهمين بقتل المستوطن..

اتهمت ألوية الناصر صلاح الدين اليوم، الثلاثاء، جهاز المخابرات والأمن الوقائي في الضفة الفلسطينية بالتواطؤ مع إسرائيل في اعتقال ثلاثة فلسطينيين متهمين بخطف وقتل المستوطن الياهو آشري قبل عدة أيام .

وطالبت الألوية في مؤتمر صحفي عقد في غزة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، بتوضيح موقفه الرسمي مما يحدث وتشكيل لجنة تحقيق مع مدير المخابرات في رام الله أبو إياد شمعة المسؤول المباشر عن جهاز المخابرات العامة برام الله والمتهم المباشر عن دعم الاحتلال بمعلومات عن المجاهدين بعد التأكد من المجاهدين وقبل عشرة دقائق من اعتقالهم.

ودعت الألوية خلال المؤتمر وزير الداخلية سعيد صيام بإقالة مدير عام أمن الشرطة علاء حسني الذي حملته المسؤولية الكاملة عن حياة عناصر الألوية، "متوعدة المتعاونين مع الاحتلال بدفع الثمن غاليا جراء خيانتهم".

وأكدت الألوية أن "معركة غضب الفرسان التي أعلنت عنها ألوية الناصر صلاح الدين لم تنته بعد، وستواصل الألوية العمل على تحرير الأراضي الفلسطينية من الاحتلال الإسرائيلي".

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اقتحمت فجر اليوم سجن البالوع بمدينة رام الله، واعتقلت ثلاثة فلسطينيين ينتمون للأجهزة الأمنية في مقر قيادة الشرطة الواقع في البالوع واقتادتهم إلى جهة مجهولة حيث زعمت مصادر احتلالية أن المعتقلين الثلاثة لهم صلة بقتل وخطف المستوطن الإسرائيلي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018