اشتباكات في مدينة بيت لحم مع قوات الإحتلال تؤدي إلى وقوع إصابات..

اشتباكات في مدينة بيت لحم مع قوات الإحتلال تؤدي إلى وقوع إصابات..

أصيبت مسنة فلسطينية في الـ 80 من عمرها، و 3 شبان فلسطينيين، واعتقل شاب، خلال عملية عسكرية قوات الإحتلال الإسرائيلي، استهدفت منزل أحد نشطاء الجهاد في المدينة، ساهر حسان.

وجاء أن ما يقارب 15 الية عسكرية اسرائيلية، اقتحمت مدينة بيت لحم، من عدة محاور، فجر اليوم، الجمعة، وحاصرت منزل ساهر حسان، احد نشطاء الجهاد الاسلامي. وسمع دوي انفجارات داخل المنزل، وتم اعتقال حسان ابراهيم حسان 22 عاما، بعد ان فجرت قوات الاحتلال اجزاء من المنزل.

كما جاء أن قوات الاحتلال قامت خلال عمليتها بالاعتداء على النساء والشيوخ والاطفال وطردهم من منازلهم الى الشارع، والقوا القنابل المسيلة للدموع باتجاه المنازل ما ادى الى اصابة العديد من المواطنين بحالات اغماء.

واصيبت المسنة فاطمة محمد زهران 80 عاما، بنيران الاحتلال حيث وصفت حالتها بالخطيرة، خلال مواجهات الشبان الفلسطينيين والجنود في شارع الصف، وسط المدينة، حيث تجري العملية العسكرية، واصيب ما لا يقل عن 4 شبان، عرف منهم مالك جعيوي 11 عاما، رصاصة مطاطية في الرأس، ومحمد اسماعيل نواورة 18 عاما، رصاصة في البطن، نقلوا جميعهم الى مستشفى المدينة لتلقي العلاج.

ومن جهتها قالت مصادر إسرائيلية أن وحدة خاصة من شرطة الإحتلال حاصرت صباح اليوم منزلاً في مدينة بيت لحم، في الضفة الغربية، حيث يتحصن عدد من الفلسطينيين، وصفتهم بـ"المطلوبين".

وجاء أن تبادلاً لإطلاق النار وقع في المكان، أسفر عن إصابة أحد عناصر الوحدة الخاصة بجروح متوسطة. وتم استدعاء تعزيزات عسكرية احتلالية إلى المكان.

وفيما ذكرت التقارير الإسرائيلية أن امرأة مسنة قد استشهدت بنيران الوحدة الإحتلالية، إلا أن المصادر الفلسطينية أفادت أنها أصيبت بجروح خطيرة جداً.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018