البطش يشكك بنجاح اتفاق مكة في رفع الحصار المفروض على الفلسطينيين

البطش يشكك بنجاح اتفاق مكة في رفع الحصار المفروض على الفلسطينيين

شكك قيادي بارز في حركة الجهاد الإسلامي، الثلاثاء، في نجاح اتفاق مكة بين حركتي فتح وحماس في رفع الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني في ظل الموقف الامريكي الرافض وموقف اللجنة الرباعية المتردد تجاه تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وقال خالد البطش، القيادي في الجهاد الإسلامي" إن الحصار لن يرفع عن الشعب الفلسطيني بسبب اتفاق مكة أو بسبب تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، موضحا أن الإدارة الأمريكية واللجنة الرباعية لن ترفع الحصار عن الشعب الفلسطيني لأنهما تريدان المزيد من التنازلات من الحكومة القادمة.

وأشار البطش إلى احتمال رفع الحصار بشكل جزئي أو تخفيفه عن الشعب الفلسطيني ولكن ليس بشكل نهائي.

من جهة اخرى قال البطش إن اجتماع لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية، الثلاثاء، مع رئيس الوزراء هنية تناول الاوضاع الفلسطينية بعد الاتفاق، وأفق تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة وضرورة الالتزام بما تم في الاتفاق والتهديدات الامريكية لحياة الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي رمضان شلح .

وأضاف أن لجنة المتابعة العليا استنكرت بشدة التهديدات الامريكية بالمس بشلح، معتبرة ذلك محاولة لضرب المقاومة الفلسطينية وتوتير الاوضاع في الساحة الدولية الإقليمية.

وحول موضوع استهداف الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي قال البطش "ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت قال بعد عملية ايلات إنه سيعاقب حركة الجهاد الاسلامي سياسيا، وبالتالي هذا القرار باستهداف الامين العام اتخذ في تل أبيب والإدارة الأمريكية عبارة عن لسان حال تل أبيب"

وأضاف أن هذا التهديد هو محاولة امريكية واضحة لدفع حركة الجهاد الاسلامي لتغيير خيارتها للتخلي عن المقاومة ودفعها للبحث عن خيار آخر له علاقة بتسوية سياسية.

وأكد البطش أن الإدارة الأمريكية تتحمل كامل المسؤولية عن المس بحياة الدكتور شلح وتتحمل أية تداعيات قد تطرأ عن تنفيذ مثل هذا لتهديد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018