في يوم الأسير الفلسطيني ووفاء لشهداء جنين، جبهة العمل الطلابي التقدمية تنظم معرضاً لأعمال لاتوف في جامعة الأزهر

في يوم الأسير الفلسطيني ووفاء لشهداء جنين، جبهة العمل الطلابي التقدمية تنظم معرضاً لأعمال لاتوف في جامعة الأزهر

افتتحت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د. مريم أبو دقة معرضاً فنياً لأعمال الفنان البرازيلي كارلوس لاتوف في جامعة الأزهر، نظمته جبهة العمل الطلابي التقدمية في الجامعة على شرف يوم الأسير الفلسطيني ووفاء لشهداء جنين.

وقصت د. أبو دقة وعدد من الأساتذة المدرسين في الجامعة شريط افتتاح المعرض، الذي تضمن عدداً من رسومات لاتوف الكاريكاتيرية ذات المضمون الثوري والتحرري والعالمي التي ترفض الاحتلال والرأسمالية البغيضة وأصحاب الكروش المنتفخة من بؤس العالم. ويستمر المعرض الذي أمه عدد كبير من طالبات الجامعة يومين.

فيما وزعت جبهة العمل نشرة خاصة بعنوان "كارلوس لاتوف الحرية لفلسطين"، قالت فيها أن لاتوف فنان لا يعرف المهادنة، لا يرى الأمور إلا انطلاقاً من وعي فذ، لي لأنه يساند فلسطين بل لأن نظرته لفلسطين تأتي من باب الرؤى الواضحة والواسعة، الرؤى التي تختزل وجع العالم في صاعقة الجرح الفلسطيني.

وأشار جبهة العمل على أن لاتوف "رسم لفلسطين، ورسم للألم العراقي، وضد آلة الحرب، ومع الشعوب المقهورة، ويناضل ضد سياسات الهيمنة والتفرد لرأس المال الإمبريالي".

واستعرضت حملة التحريض ودعوات القتل التي تعرض لها لاتوف من قبل موقع الليكود الصهيوني، مشيرة إلى أن لاتوف تمنى في محادثة خاصة بجبهة العمل أن يتذكره الشعب الفلسطيني كما يتذكر الفنان الشهيد ناجي العلي في حال استشهد كما استشهد العلي.

وفي ختام نشرتها أبرقت جبهة العمل بتحية احترام وتقدير لفنان الحرية ولكل الأحرار في العالم الذي يتجاوزون جدران الصمت والخوف بتحديهم لكل الضغوط وإشكال الابتزاز المتنوعة التي تمارسها الحركة الصهيونية العنصرية في العالم بحقهم مرة باعتبارهم معادين للسامية، وأخرى بدعمهم لما يسمونه بالإرهاب وثالثة بتمجيدهم للممارسات النازية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018