حماس تتهم أجهزة الأمن في الضفة بالاعتداء على اعتصام نسائي لحركة حماس احتجاجا على اعتقال أبنائهن أو أزواجهن

حماس تتهم أجهزة الأمن في الضفة بالاعتداء على اعتصام نسائي لحركة حماس احتجاجا على اعتقال أبنائهن أو أزواجهن

اتهمت حركة حماس أجهزة امن السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية بالاعتداء على اعتصام نسوى نظمته المئات من أمهات وزوجات المعتقلين من أبناء حركة حماس في الضفة الغربية وذلك بعد ظهر اليوم السبت موضحة ان هذا الاعتداءات شملت الاعتداء على النائبة منى منصور وكذلك على عدد من الصحفيين الذين صودرت كاميرات بعضهم
وقالت حماس في بيان لها ان اجهزة امن السلطة استخدمت قنابل الغاز لتفريق المعتصمين.
واستنكرت حركة حماس هذا العدوان الهمجي على النسوة والصحفيين وأعضاء المجلس التشريعي معتبرة ما جرى هو مثال حي لسياسية البطش وتكميم التي تمارسها أجهزة امن السلطة ضد أهلنا في الضفة الغربية . وهو ما يفضح حجم الجريمة التي ترتكبها هذه الأجهزة ضد كوادر الحركة وأبنائها في ظل غياب صورة الكاميرا .
ودعت حماس قيادة السلطة إلى وقف حملة الاختطاف والإفراج الفوري عن المعتقلين والانحياز إلى حضن الشعب والتوقف عن سياسية الارتهان للاحتلال والأمريكان , موضحة ان الاستمرار في مخطط الاجتثاث الذي يمارس ضدها لن يفلح في كسر الحركة أو إضعافها وليعلم الجبناء ممن يقفون خلف هذه الجرائم أن شعبنا لن يرحم كل من تورط في هذه الجرائم وان التنسيق الأمني مع الاحتلال لن يفلح في حمايتهم من العقاب والحساب.
كما دعت جميع وسائل الإعلام والمؤسسات الحقوقية إلى تحمل مسئولياتها تجاه هذه الجريمة والتخلي عن سياسية ازدواجية المعايير وعدم الخضوع لسياسية الإرهاب التي تمارس في الضفة الغربية

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018