مستشار لعباس: واشنطن تعتزم دعوة سوريا ودول عربية أخرى إلى «مؤتمر السلام»..

مستشار لعباس: واشنطن تعتزم دعوة سوريا ودول عربية أخرى إلى «مؤتمر السلام»..

قال مساعدون للرئيس الفلسطيني محمود عباس ان وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس ابلغت عباس بان واشنطن تعتزم دعوة ست دول عربية بينها سوريا الى اجتماع سلام الذي دعا إليه الرئيس الأمريكي جورج بوش. ولم يذكر المساعدون ما هو جدول أعمال هذا الاجتماع وما هي الأسس لانعقاده.

وقال نمر حماد مستشار الرئيس الفلسطيني يوم السبت ان واشنطن تود ان تشارك سوريا ولبنان والاردن ومصر والمملكة العربية السعودية وقطر بالاضافة الى السلطة الفلسطينية في المؤتمر الذي ترعاه الولايات المتحدة والمتوقع عقده في نوفمبر تشرين الثاني.
وأضاف حماد في حديث مع وكاة رويترز ان رايس ابلغت الرئيس عباس خلال اجتماعهما يوم الخميس بان الولايات المتحدة تعتزم دعوة الدول العربية المفوضة من قبل جامعة الدول العربية لمتابعة مبادرة السلام العربية. وأضاف ان هذه الدول تشمل بالطبع سوريا ولبنان.

ويقول الفلسطينيون انه سيكون من الصعب على عباس حضور مؤتمر تقاطعه الدول العربية الاخرى. وقال مستشار بارز لعباس "نأمل في احراز تقدم كاف قبل المؤتمر لتشجيع الدول العربية على الحضور." وقال مستشارون لعباس ان الزعيم الفلسطيني يتعرض لضغوط من داخل حركة فتح التي يتزعمها ومن بعض الدول العربية لمقاطعة المؤتمر اذا لم يحصل على ضمانات مكتوبة بشأن شروط اساسية قبل الاجتماع. وتشمل تلك الشروط الاتفاق على اقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية العربية وقطاع غزة مع جدول زمني واضح للتنفيذ.

ويقلل المراقبون من فرص إحراز اجتماع واشنطن أي تقدم في ظل عدم وجود جدول أعمال للاجتماع، أو ضمانات أمريكية للضغط على إسرائيل، وعدم استعداد إسرائيل لتقديم تنازلات وإعلانها أنها تسعى للتوصل إلى إعلان نوايا عام وضبابي وإرجاء التباحث حول التفاصيل التي ستكون محور الخلاف في المواقف.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018