الآلاف يشاركون في تشييع جثمان المناضل د.حيدر عبد الشافي في غزة ..

الآلاف يشاركون في تشييع جثمان المناضل د.حيدر عبد الشافي في غزة ..

توفي فجر اليوم، الثلاثاء، المناضل الكبير د.حيدر عبد الشافي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني بعد صراع طويل مع المرض.
والمرحوم عبد الشافي هو مؤسس ورئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية في العام 2002 مع د.مصطفى البرغوثي والأستاذ إبراهيم الدقاق.
_ كبير المفاوضين الفلسطينيين السابق في مفاوضات مدريد، ترأس الوفد الفلسطيني إلى مؤتمر مدريد في 1990. وقاد فريق المفاوضات الفلسطيني لمدة 22 شهرا في محادثات واشنطن، واستقال من قيادة الوفد إثر تسرب الأنباء عن قنوات تفاوضية سرية.

_ استقال من منصبه كنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني احتجاجا على ما وصفه في حينه تقاعسا عن مواجهة الفساد في السلطة الفلسطينية.
_ من مواليد غزة لعام 1919.
_ عمل رئيسا لبرلمان غزة (المجلس التشريعي) خلال الفترة من 1962 إلى 1965.
_ في عام: 1964 شارك في تأسّيس منظمة التحرير الفلسطينية.
_ أبعد إلى لبنان في عام 1970 لنشاطه بمنظمة التحرير الفلسطينية.
_ تخرج من كلية الطب، بالجامعة الأمريكية، بيروت في عام: 1934.
_ عمل طبيبا في المستشفى الحكومي ليافا بعد التخّرج.
_ عمل رئيسًا لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في غزة منذ 1972.
شيع آلاف ظهر اليوم جثمان الدكتور حيدر عبد الشافي كبير المفاوضين الفلسطينيين السابق وعضو المجلس التشريعي السابق في موكب جنائزى مهيب.

وانطلقت مسيرة التشييع من المسجد العمري الكبير في وسط مدينة غزة، ومنها إلى مقبرة الشهداء شرق مدينة غزة حيث ووري الثرى.

شارك في موكب التشييع شحصيات وطنية واعتبارية واعضاء مجلس تشريعي فلسطيني وممثلين عن الحكومة الفلسطينية المقالة فى غزة وممثلين عن الفصائل الفلسطينية من بينها فتح وحماس

ورفع المشاركون الشعارات التي تنعي الدكتور حيدر وتصفه بشيخ المناضلين والقائد الفلسطيني الكبير، مؤكدين بأن وفاته هي خسارة للشعب الفلسطيني بصفته يمثل الخط الوطني والديمقراطي.

من جهتها نعت الحكومة المقالة برئاسة إسماعيل هنية الدكتور حيدر عبد الشافي الذي توفى فجر الثلاثاء عن عمر يناهز 88 عاماً، ووصفته بفقيد الوطن المناضل وأحد أهم رموز شعبنا الفلسطيني ونضاله التاريخي لاستعادة حقوقنا المشروعة.

وتقدمت الحكومة من آل عبد الشافي وأبناء الفقيد الكرام وعموم شعبنا الفلسطيني المبارك بأصدق معاني التعزية والمواساة، واعتبرت أن المناضل الكبير د.عبد الشافي هو فقيد الشعب وفقيد الأمة.

بدورها، نعت حركتى فتح وحماس المناضل عبد الشافي الذي وافته المنيّة عن عمر يناهز 88 عاماً قضى جلّها في خدمة القضية الفلسطينية، ووصفته بأنه كان شخصية وطنية تحظى باحترام وتقدير الشعب الفلسطيني.

ونعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د.عبد الشافي ووصفته بالقائد الوطني والديمقراطي الكبير، مشيرةً إلى أن الفقيد رحل عن فلسطين وهي بأمس الحاجة لقيمه الإنسانية الوطنية الوحدوية، وطهارته ونزاهته ودوره الوطني والاجتماعي من أجل الحرية والاستقلال وبناء المجتمع الديمقراطي.

وقالت الشعبية :"نفتقد اليوم أحد أبرز قادة الحركة الوطنية الفلسطينية ومؤسسي منظمة التحرير الفلسطينية عام 1964 وأول رئيس للمجلس التشريعي والمعارض لاتفاقات أوسلو التي ألحقت الضرر بالقضية الوطنية الفلسطينية".

كما نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الفقيد إلى جماهير الشعب الفلسطيني وجماهير الأمة العربية وأحرار العالم، مشيدةً بالفقيد "الذي أفنى عمره الثماني والثمانين في خدمة القضية الفلسطينية".

وقالت الديمقراطية: "لقد مضى القائد التاريخي تاركاً وراءه صفحات مجد وفخار في مواقع النضال المتعددة، وكان رمزاً للعطاء وبلا حدود, وتميز بنضاله الدءوب من أجل بناء الوحدة الوطنية وانتصار الحقوق الوطنية الفلسطينية، فاستحق الخلود عن جدارة في وجدان الشعب الفلسطيني".

كما نعت حركة الجهاد الإسلامي ممثلة بأمينها العام د.رمضان عبد الله شلح وقياداتها السياسية في الداخل والخارج وفي سجون الاحتلال وكافة عناصر وكوادر الحركة د.عبد الشافي، وتقدمت من ذوي القائد الكبير ومن كافة محبيه ورفاقه بأحر التعازي.

وسألت حركة الجهاد المولى عز وجل أن يجعل كفاح الفقيد الطويل وخدماته الجليلة لأبناء شعبه ووطنه في ميزان حسناته. كما نعت المبادرة الوطنية الفلسطينية د.عبد الشافي وقالت إنه رمز النزاهة والاستقامة والوحدة الوطنية والقائد الوطني الكبير


من جهتها اعلنت المبادرة الوطنية الفلسطينية والقوى الوطنية والاسلامية والهيئة المستقلة لحقوق المواطن ومؤسسات المجتمع المدني عن تقبلها التعازي برحيل مؤسس المبادرة وقائدها الوطني التاريخي الدكتور حيدر عبد الشافي .
محافظة رام الله:
اليوم الثلاثاء 25/9/2007 بدءا من الساعة السادسة والنصف مساء وحتى الساعة العاشرة في قاعة بلدية البيرة, ووم الاربعاء 26/9/2007 من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة الثالثة بعد الظهرومن الساعة السادسة والنصف مساء وحتى العاشرة ليلا في قاعة بلدية البيرة .

*محافظات الضفة الغربية:
تقبل التعازي يوم الخميس 27/9/2007 في مقرات المبادرة الوطنية في جميع محافظات الضفة الغربية بما فيها مدينة رام الله من الساعة العاشرة صباحا وحتى الثالثة ظهرا ومن الساعة السادسة والنصف مساء وحتى العاشرة مساء
قطاع غزة:
تقبل التعازي بالقائد الراحل الدكتور حيدر عبد الشافي في منزله الكائن في ميدان الامم المتحدة في حي الرمال في غزة لمدة ثلاثة ايام بدءا من اليوم
ودعت الجبهة الديمقراطية إلى تكريم الفقيد بإنهاء الانقسام السياسي واستعادة الوحدة الوطنية، حتى نفوت الفرصة على أعداء الشعب الفلسطيني، معاهدةً د.عبد الشافي بمواصلة الكفاح حتى إنجاز الحقوق الوطنية الفلسطينية في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس.

_ عمل طبيبا خصوصيا وعضوا المجمع الطبي العربي منذ 1945.

_ في 8 نيسان 2007 قلد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، المناضل الفلسطيني العريق د. حيدر عبد الشافي وسام نجمة الشرف الفلسطيني، تقديراً لدوره الكبير وعطائه المميز في خدمة الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه الوطنية العادلة، ودوره النضالي من خلال مواقعه التي أشغلها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018