ألشعبية والديمقراطية والجهاد الإسلامي يدعون إلى وقف التراشق بين فتح وحماس

ألشعبية والديمقراطية والجهاد الإسلامي يدعون إلى وقف التراشق بين فتح وحماس

دعت الجبهتان الشعبية والديمقراطية وحركة الجهاد الإسلامي حركتي فتح وحماس إلى الوقف الفوري للحملة الإعلامية والتراشق الإعلامي بينهما، وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين قبل حلول عيد الأضحى المبارك الأربعاء القادم.

وأعربت الفصائل عن قلقها البالغ من أجواء التصعيد السياسي والميداني والإعلامي بين حركتي فتح وحماس، وأضراره البالغة على الجهود الفلسطينية والعربية المبذولة لإخراج الشعب الفلسطيني من حالة الانقسام المدمر.

واوضحت الفصائل في بيانها ، أن ما يزيد من تعكير الأجواء ويعرقل الحوار ويلحق الأذى بلحمة المجتمع هو "لغة التخوين والتكفير وتدني وبؤس الخطاب الإعلامي المعتمد في وسائل الإعلام وخاصةً في الفضائيات ومن قبل الطرفين"

ودعت القوى الثلاث فتح وحماس الى الحفاظ على الحريات الديمقراطية، وحرية كل الأطراف في إقامة فعالياتها وإحياء ذكرى انطلاقاتها في كل من الضفة وغزة مؤكدة على حق حركة فتح في إقامة مهرجان انطلاقتها في غزة وعلى حق حركة حماس في إقامة مهرجان انطلاقتها في الضفة ودون إعاقة من الطرفين, مشددة على حرية العمل الصحافي وضمان حصانة الصحافي الفلسطيني، وحرية التعبير والتظاهر والتعددية السياسية.

واعربت الجبهتان والجهاد عن أملهم باستجابة جميع الأطراف إلى هذه الدعوة المقدمة من القوى الثلاث باعتبارها المدخل لنجاح مبادرات وجهود حل الأزمة ولتوفير أجواء ملائمة للحوار الوطني الشامل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018