عملية قتل المستوطنين في الخليل ما زالت بدون "مسؤول"

عملية قتل المستوطنين في الخليل ما زالت بدون "مسؤول"

على عكس العمليات السابقة، التي انهرقت الجماعات الفلسطينية المختلفة على تبنّيها وأخذ المسؤولية على عاتقها، لم تعلن أية جهة فلسطينية، حتى هذه اللحظة، مسؤوليتها عن العملية التي قتل فيها مستوطنان في مدينة الخليل.

وقالت سرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الاسلامي انها لا تستطيع حتى الان التاكيد على ان عناصرها هم من قاموا بالعملية العسكرية التي ادت الى مقتل مستوطنين اثنين فى مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وقال ابو احمد المتحدث باسم السرايا لعرب 48 ان الامور حتي الان غامضة ولا يوجد اى اتصال بيننا وبين من نفذ هذه العملية .

وكانت مصادر اسرائيلية تحدثت ان مجموعة مشتركة من سرايا القدس وكتائب القسام هى من نفذت هذا الهجوم الذى ادى الى مقتل مستوطنين . وأعلنت في وقت لاحق أن "الجهاد الإسلامي" أخذت على عاتقها مسؤولية قتل المستوطنين، إلا أن الأمر لم يتأكّد بعد من أية جهة فلسطينية.

وحول وجود احتمال ان تكون هذه العملية من تنفيذ حركة الجهاد الاسلامى قال ابو احمد " كل الاحتمالات واردة والموضوع مفتوح على كل الجهات ولكن لا نستطيع الحديث الان حتي تتبين الامور بدقة اكثر من ذلك .

واكد ابو احمد انه لا مجال الان نهائيا للحديث عن تهدئة او هدنة فى هذه الظروف لان العدو يستبيح كل شى فى الضفة والقطاع ويغتال قيادات الصف الاول فى سرايا القدس لذلك الحديث الان فقط هو عن الرد وسبل الرد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018