الشرطة تعتدي على جمهور المشيعين في جنازة المناضل المرحوم د.احمد مسلماني

الشرطة تعتدي على جمهور المشيعين في جنازة المناضل المرحوم د.احمد مسلماني

اعتدت الشرطة الإسرائيلية، ظهر أمس، الإثنين، على جنازة المناضل الفلسطيني المرحوم د.أحمد مسلماني، المدير العام للجان العمل الصحي في فلسطين، والقائد الوطني السياسي البارز، الذي وافته المنية ليلة أمس، إثر نوبة قلبية.

وجاء أن الشرطة قد قامت بالاعتداء على حملة أعلام فلسطين المشاركين في تشييع جثمان المرحوم، لدى وصولهم إلى باب الأسباط، وذلك في محاولة لنزع الأعلام الفلسطينية.

يذكر أن الآلاف قد شاركوا في تشييع جثمان المرحوم إلى مثواه الأخيرة ظهر الإثنين. وقد شارك من الداخل وفد من التجمع الوطني الديمقراطي، وكان على رأس الوفد النواب؛ د.جمال زحالقة وواصل طه وسيعد نفاع. كما شارك عدد من الشخصيات البارزة كان من بينها المحامي حسين أبو حسين، و د.محمود محارب.

وقد ارتفعت في مسيرة التشييع العشرات من الأعلام الفلسطينية، والتي على ما يبدو أثارت عناصر الشرطة فأقدموا على الاعتداء على المسيرة الجنائزية عند باب الأسباط، في محاولة لنزع الأعلام الفلسطينية، الأمر الذي أدى إلى وقوع مصادمات بين المشيعين وبين أفراد الشرطة.

وقد استنكر التجمع هذا الاعتداء، وبعث النائب سعيد نفاع برسالة احتجاج إلى وزير الأمن الداخلي، آفي ديختر، مشيرا إلى تفاصيل الاعتداء الاستفزازي من قبل الشرطة، ونوه بحق المشيعين الإنساني في مرافقة فقيدهم إلى مثواه الأخير بدون أي تدخل يفتقد إلى الحد الأدنى من الاعتبارات الإنسانية.

.......

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018