مواصلة تدفق الفلسطينيين إلى المدن المصرية..

مواصلة تدفق الفلسطينيين إلى المدن المصرية..

واصل الاف الغزيين لليوم الرابع على التوالى التوجه الى المدن المصرية للتزود باحتياجاتهم الاساسية بعد قرار مصر ابقاء الحدود مفتوحة بين البلدين لحين اكتفاء المواطنين في القطاع والتزود بكافة المواد التي تنقصهم .

وللمرة الاولى منذ فتح الحدود دخلت السيارات الفلسطينية الى داخل الاراضى المصرية وشوهدت مئات السيارات الخاصة والاجرة فى المدن المصرية كما شوهدت السيارات المصرية الخاصة والشاحنات والاجرة فى شوارع قطاع غزة

لكن قوات الامن المصرية قامت بعد وقت من دخول السيارات الفلسطينية بمنع دخولها عبر معبر رفح واقتصار الدخول الى المشاة فقط ولم يشاهد اي عنصر من قوى الامن المصرية على الحدود.

تزامن ذلك مع تصريحات للرئيس محمود عباس جدد خلالها استعداده لاستلام المعابر في قطاع غزة وقال "قدمنا مشروعا متكاملا الى الامم المتحدة والجامعة العربية لنضمن حلا لشعبنا من خلال استلام المعابر", بدون ان يضيف اي تفاصيل.

وتابع رئيس السلطة الفلسطينية "قدمنا المشروع لانه اذا كانت اسرائيل تتذرع بانه لا يوجد من تتعامل معه على المعابر فنحن جاهزون لتسلمها".

ورأى عباس ان هذا المشروع يشكل "مخرجا مريحا" للشعب الفلسطيني, مؤكدا "نحن مستعدون للحوار ويدنا دائما ممدودة للحوار ولكن نقول تراجعوا عن الانقلاب".

واضاف ان "حماس ارتكبت جريمة بحق شعبنا وبحق وحدته بحق الشعب الفلسطيني الواحد وبحق طموحه بدولة فلسطينية لكن حماس جزء من الشعب الفلسطيني ولا ننكر ذلك".

واكد عباس ان "هناك مشكلة على الحدود والمعابر ولكن هناك مشكلة قبلها حصلت في غزة وهي الانقلاب وهو جريمة حصلت ارتكبتها حركة حماس ويجب وضعها في الاعتبار".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018