الجهاد الإسلامي تطالب بسحب المبادرة العربية للسلام..

الجهاد الإسلامي تطالب بسحب المبادرة العربية للسلام..

اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي نتائج اجتماع مجلس وزراء الجامعة العربية غير كافة لحماية أبناء شعبنا الفلسطيني الذي يتعرض لمجازر يومية متواصلة من العدو الإسرائيلي.

ودعت الجهاد في بيان لها أمين عام الجامعة العربية، عمرو موسى، ووزراء الخارجية العرب إلى سحب وإلغاء المبادرة العربية للسلام، والتوجه لدعم مقاومة الشعب الفلسطيني وفك الحصار عنه بدل التلويح بسحب المبادرة شفاهية، لأن ما ارتكب من جرائم واعتداءات ضد المدنيين والمساجد وهدم البيوت وقتل الأطفال التي كان آخرها استشهاد المجاهد يوسف السميري احد قادة سرايا القدس والطفلة الرضيعة أميرة خالد أبو عصر التي لا يتجاوز عمرها (18 يوما).

وقال بيان الجهاد إن هذه المجازر والاعتداءات تحتم على الجميع إلغاء هذه المبادرة التي رفضها العدو الإسرائيلي ولم يراع مشاعر أصحابها.

وجددت الحركة دعوتها إلي فك الحصار وفتح المعابر أمام شعبنا ودعمه بوقف العدوان الصهيوني المتواصل عليه وعدم الاستجابة لدعوة رايس المطالبة باستمرار التفاوض والتطبيع رداً على هذه المجازر بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأوضحت أن الدعم اللامحدود الذي تقدمه وزيرة الخارجية الأمريكية رايس لسياسة "المحرقة" التي نفذها العدو الصهيوني ضد الأبرياء والأطفال في غزة لن تؤدي لاستقرار أو أمن المستوطنين الصهاينة بل ستؤدي إلى المزيد من الضحايا الأطفال أمثال أميرة أبو عصر

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018