البطش يحذر من عدوان إسرائيلي بعد انعقاد القمة العربية في دمشق..

البطش يحذر من عدوان إسرائيلي بعد انعقاد القمة العربية في دمشق..

اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي على لسان القيادي في الحركة خالد البطش أن الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة ضد أبناء الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية من اغتيالات واعتقالات ومواصلة سياسة الاستيطان والمداهمات المستمرة للمدن والقرى، كل ذلك "يحدث بالتزامن مع الحديث الدائر عن التهدئة التي يسعى العدو لفرضها علينا بالقوة، وليسجل الضربة الأخيرة لصالحه بعد فشله في تحقيق أهداف عملية الشتاء الساخن شرق بلدة جباليا".

وقال البطش في تصريح له "إن محاولات العدو استهلاك الوقت واستنزاف قدرات الشعب الفلسطيني محاولة مكشوفة تهدف للتسويف إلى حين انعقاد القمة العربية في دمشق العروبة حتى لا يتخذ القادة العرب قرارات ومواقف لدعم الشعب الفلسطيني وإسناد مقاومته الباسلة ورفع الحصار وفتح المعابر وبعدها قد تبدأ قوات الاحتلال بعدوان واسع وشرس على المقاومة في قطاع غزة والضفة الغربية".

وحذر من التمادي والتساوق مع هذه المخططات، داعيا للحذر الشديد وإلى الاستعداد لجولة جديدة من المواجهات قبل انعقاد القمة العربية إذا لم يوقف الاحتلال عدوانه المتواصل على الشعب الفلسطيني.

ودعا كافة قوى الجهاد والمقاومة إلى "اليقظة والاستعداد لمواجهة العدو في جميع ساحات الاشتباك على أرض فلسطين".

وقال إن الحركة "لن تقبل الالتفاف على حقوق الشعب الفلسطيني ومقاومته، وتخدر المجاهدين بكلام التهدئة، فيما تواصل قوات الاحتلال العدوان الاجتياحات والاعتقالات ضد أبناء الشعب الفلسطيني المجاهد".