جرائم الاحتلال تتواصل: 4 شهداء في الضفة الغربية وقطاع غزة وعدة إصابات..

جرائم الاحتلال تتواصل: 4 شهداء في الضفة الغربية وقطاع غزة وعدة إصابات..

استشهد مقاوم فلسطينيي، يوم أمس، الخميس، وأصيب اثنان آخران بجراح في اشتباكات اندلعت بالقرب من معبر "كرم أبو سالم" جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إنه يتم التنسيق لنقل جثمان الشهيد والمصابين إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح.

ومن جهتها ادعت التقارير الإسرائيلية أنه تم منع تنفيذ عملية في معبر "كرم أبو سالم"، جنوب قطاع غزة. حيث وقع اشتباك بين دورية تابعة للجيش الإسرائيلي مع ثلاثة مقاومين فلسطينيين، حيث قتل أحدهم، وأصيب آخر، ويجري تمشيط المنطقة بحثا عن الثالث.

وادعت المصادر ذاتها أن الفلسطينيين الثلاثة حاولوا التسلل عن طريق المعبر بهدف تنفيذ عملية. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات في صفوف الجيش الإسرائيلي.

أعلنت مصادر طبية فلسطينية يوم أمس، الخميس، في غزة عن استشهاد شاب فلسطيني متأثراً بجراح كان قد أصيب بها قبل يومين شمال قطاع غزة.

ويشار إلى أن الشاب أصيب بجراح بالغة قبل يومين في القطاع أدت لاستشهاده.

وأضافت المصادر أن محمد المطوق استشهد في أحد المستشفيات المصرية متأثرا بجراحه التي أصيب بها في انفجار داخلي وقع قبل يومين في منزل سكني يعود لأحد نشطاء كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" ما أدى في حينه إلى استشهاد فتى".

كما وأعلنت مصادر طبية فلسطينية اليوم إصابة ثلاثة مقاومين إصابة احدهم خطيرة في منطقة الفخاري شرق خانيونس بعد سماع دوي انفجار قوي في المنطقة، حيث تم نقل المصابين لمستشفي غزة الأوروبي.

وقال شهود العيان أن طائرات الاستطلاع أطلقت صاروخا باتجاه المقاومين مما أدت إلى إصابتهم بجراح.
اغتالت قوات الاحتلال فجر يوم أمس الخميس، فلسطينيين إثنين من بلدة قباطية جنوب جنين، فيما اعتقلت أكثر من 25 فلسطينيا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.

فقد توغلت قوات الاحتلال فجر اليوم داخل أحياء بلدة قباطية وحاصرت عددا من الأحياء من بينها الحارة الشرقية حيث دارت اشتباكات بين شبان المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال لأكثر من أربعة ساعات متواصلة، شنت خلالها قوات الاحتلال عدوانا متواصلا على المنازل والحارات، أدت إلى استشهاد عز الدين زكارنة (19 عاما) وبلال كميل(26 عاما) بعد اشتباكات متواصلة لعدة ساعات قبل أن تنسحب مخلفة دمارا واسعا في البنية التحية في البلدة والمنازل والمحال التجارية المختلفة.

وكانت قوات الاحتلال قد توغلت عصر أمس، الأربعاء، في مدينة ومخيم جنين وحاصرت العديد من الأحياء شنت خلالها حملة مداهمات لمنازل المواطنين اعتقلت خلالها احد المعفو عنهم من كتائب الأقصى في جنين.

في سياق آخر اعتقلت قوات الاحتلال أكثر من 25 فلسطينيا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية، طالت مدن وبلدات جنين وقلقيلية وبيت لحم وقلنديا ومخيم الفوار بعد مداهمة العشرات من المنازل والعبث بمحتوياتها.

ونعت سرايا القدس، الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين قائدها في بلدة قباطيا بلال محمود كميل ومرافقه عز الدين زكارنة وتوعدت بالرد على هذه الجريمة.

وأوضح بيان للسرايا أن إن بلال محمد صالح كميل هو قائد سرايا القدس في بلدة قباطيا، جنوبي جنين، وأحد أبرز قادتها شمال الضفة المحتلة؛ قد استشهد بمعية عز الدين محمد عويضات زكارنة في عملية اغتيال نفذتها قوة صهيونية خاصة فجر اليوم.