مصادر طبية فلسطينية تحذر من خطورة استمرار الحصار على القطاع الصحي..

مصادر طبية فلسطينية تحذر من خطورة استمرار الحصار على القطاع الصحي..

حذرت مصادر طبية فلسطينية اليوم، السبت، من خطورة استمرار الحصار "الخانق" المفروض على قطاع غزة منذ عدة أشهر على القطاع الصحي. ووصفت المصادر وضع القطاع الصحي بأنه "كارثي" جراء نفاد العديد من المستلزمات الطبية.

وقال مدير العلاقات العامة في مستشفى الشفاء الدكتور رائد العريني: "بالفعل تم وقف 70 % من العمليات في المستشفيات نتيجة النقص الحاد في غاز النيتروز المستخدم في عمليات التخدير".

وتابع "قررنا إجراء العمليات الجراحية الطارئة نتيجة النقص الحاد في هذا الغاز والمستلزمات الطبية الأخرى، خاصة في ظل التصعيد والجرائم المتصاعدة التي تنفذها قوات الاحتلال في قطاع غزة".

وأعلنت الوزارة في وقت سابق عن توقف إجراء العمليات الجراحية، وإغلاق غرف العمليات في مستشفيات قطاع غزة، بسبب نفاد غاز "النيتروز" اللازم في التخدير عند إجراء كافة العمليات، وذلك نتيجة امتناع "الاحتلال" الإسرائيلي عن إمداد قطاع غزة بهذا الغاز.

في غضون ذلك قالت الادارة العامة للاسعاف والطوارئ بغزة اليوم أنه في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم السبت لن تتمكن اي سيارة اسعاف من الحركة وأنها ستتوقف بالكامل.

وحذرت الإدارة من صعوبة الأوضاع في هذه الايام، خاصة وان القطاع يشهد فى كل يوم توغلات وعمليات قصف واجتياحات تؤدي الى سقوط عشرات الجرحي الذين يتطلبون نقلهم بسيارات الاسعاف.