حماس تنفي موافقتها على إعادة فتح معبر رفح بموجب اتفاقية 2005

حماس تنفي موافقتها على إعادة فتح معبر رفح بموجب اتفاقية 2005

نفى القيادي في حركة حماس، إسماعيل رضوان، اليوم الثلاثاء، الأنباء التي تحدثت عن موافقة الحركة على البروتوكول الخاص بمعبر رفح البري لعام 2005، مؤكدا في الوقت نفسه وجوب أن يكون المعبر "فلسطينيا مصريا خالصا" دون تدخل إسرائيلي.

وقال رضوان في تصريح صحافي "إن حماس تؤكد أن أي فتح لمعبر رفح يجب ألا يكون مرتكزا على بروتوكول 2005، والذي يعطي لإسرائيل دورا في التدخل ومراقبة دخول وخروج المسافرين من وإلى المعبر.

وأكد على ضرورة أن يكون هذا المعبر "فلسطينيا مصريا خالصا" بعيدا عن التدخل الإسرائيلي. مضيفا أن حركته "أعطت المرونة الكاملة في تواجد الأوروبيين بحيث لا يكون هناك تدخل بشأن الأوروبيين، كذلك أعطينا المرونة فيمن يعمل من حرس الرئاسة، بشرط أن يكونوا من المقبولين لنا ولشعبنا ضمن إدارة مشتركة بيننا وبين حرس الرئاسة الفلسطيني".