عباس: لا أعتقد أن هناك نتائج إيجابية للقاءات كارتر..

عباس: لا أعتقد أن هناك نتائج إيجابية للقاءات كارتر..

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إنه يعتقد أن زيارة الرئيس الأمريكي الأسبق، جيمي كارتر، لم تحرز نتائج إيجابية، محملا حركة حماس مسؤولية فشل جهود كارتر.

وأضاف عباس في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الآيسلندي أولافور راغنار غرمسون، في العاصمة الآيسلندية ريكيافيك، اليوم،ردا على سؤال حول جولة كارتر: "لا مانع لدينا من هذه الجهود، وكارتر عرض على حماس التراجع عن الانقلاب والاعتراف بالشرعية الدولية، لكنه للأسف لم يتمكن من إقناع حماس بوجهة نظره، ولا أعتقد أن هناك نتائج إيجابية لهذه اللقاءات".

وتطرق إلى لقاء شرم الشيخ المرتقب، قائلا: هناك دعوة للرئيس بوش لزيارة مصر في السابع عشر من أيار/ مايو المقبل، وقد دعيت لهذه القمة، ولا أعرف هل ستكون القمة موسعة أم لا. وبالنسبة لحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت لهذه القمة، قال:" إننا نرحب بمشاركته في القمة، إن عقدت".

وسئل عباس عن زيارته المرتقبة للولايات المتحدة، فقال: إنها تلبية لدعوة الرئيس الأميركي جورج بوش، الذي يسعى لحل القضية الفلسطينية على أساس رؤية حل الدولتين والتوصل إلى اتفاق مع الجانب الإسرائيلي في نهاية العام 2008. مشيرا إلى أن هذه الزيارة تأتي ضمن برنامج متكامل من أجل التوصل لحل خلال هذا العام.

وعن إمكانية التوصل إلى اتفاق تهدئة بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل قال: إننا نبذل جهوداً كبيرة لوقف التوتر في قطاع غزة من خلال التهدئة ورفع الحصار، مشيراً إلى أن الرئيس المصري حسني مبارك يبذل جهوداً في هذا المجال ونحن ندعمها.