حماس تعتبر اتفاق التهدئة هو ثمرة لصمود الشعب الفلسطيني ودليل فشل المراهنات على إضعاف حماس

حماس تعتبر اتفاق التهدئة هو ثمرة لصمود الشعب الفلسطيني ودليل فشل المراهنات على إضعاف حماس

صرح الأستاذ سامي أبو زهري الناطق باسم حركة حماس، بأن اتفاق التهدئة دخل حيز التنفيذ منذ تمام الساعة السادسة صباحـًا اليوم الخميس19/6/2008. وتؤكد الحركة التزامها بهذا الاتفاق، وحرصها على إنجاحه.

وتعتبر الحركة أن الكرة باتت في الملعب الإسرائيلي فيما يتعلق بالالتزام بالاتفاق وترجمته على الأرض. مشيرة إلى أن الاحتلال سبق بدء هذا الاتفاق بجريمة في منطقة جحر الديك سقط فيها الشهيد رامي أبو سويرح وعدد من الجرحى.

وأضاف أن حركة حماس تعتبر اتفاق التهدئة هو انتصار للإرادة الفلسطينية، وثمرة لثبات وصمود الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان والحصار.

كما اعتبر الاتفاق هو دليل فشل كل الرهانات على إضعاف حركة حماس أو إسقاطها أو تجاوزها. ودعا المجتمع الدولي لإعادة تقيم موقفه من الحركة، واتخاذ الموقف الصحيح بالاعتراف بشرعيتها، واحترام نتائج الانتخابات التي فازت بموجبها الحركة.