حكومة هنية تدعو مصر للتدخل وتعتبر الخطوات الإسرائيلية خرقا للتهدئة..

حكومة هنية تدعو مصر للتدخل وتعتبر الخطوات الإسرائيلية خرقا للتهدئة..

دعت الحكومة الفلسطينية المقالة مصر إلى التدخل العاجل من أجل وقف الخروقات الإسرائيلية للتهدئة مستنكرة بشدة ما أقدمت عليه القوات الإسرائيلية من إغلاق للمعابر ووقف تزويد القطاع باحتياجاته الأساسية وكذلك إطلاق النار على عدد من المزارعين شرق مدينة خانيونس أثناء قيامهم بأعمالهم الاعتيادية في أرضهم مما أدى إلى إصابة أحدهم بجراح بعد تعرضه لثلاث رصاصات.

وأكدت الحكومة المقالة أن إغلاق المعابر وإطلاق النار على المزارع الفلسطيني انتهاكات صريحة لتفاهمات التهدئة.
من جهتها اعتبرت حركة حماس قرار اسرائيل بإغلاق معابر غزة اليوم انتهاك إسرائيلي لاتفاق التهدئة، ويعكس سوء النوايا الإسرائيلية. ودعا سامي ابو زهرى المتحدث باسم حماس جميع الأطراف المعنية للضغط على الاحتلال للالتزام بالاتفاق ضمانـًا لاستمراره.

واشارت حماس إلى إطلاق الاحتلال النيران صباح اليوم على المزارعين شرق خانيونس مما أدى إلى إصابة احدهم؛ مما يستدعي أن تقف جميع الأطراف المعنية عند مسئولياتها تجاه هذه التجاوزات.

وقد أصيب مزارع فلسطيني صباح اليوم الأربعاء بجراح حرجة جراء إطلاق الرصاص عليه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، اثناء عمله في أرضه ببلدة خزاعة شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة، ويأتي ذلك بالرغم من سريان اتفاق التهدئة ووقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ الخميس الماضي، وفي ظل قرار وزير الأمن الإسرائيلي، إيهود باراك، عدم فتح معابر قطاع غزة التجارية.

وقد أصدر باراك مساء أمس تعليمات للأجهزة الأمنية بعدم فتح معبر رفح، اليوم الأربعاء، وذلك ردا على إطلاق سرايا القدس، الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي قذيفتين صاروخيتين وقذيفة هاون باتجاه سديروت وذلك ردا على اغتيال قوات الاحتلال لأحد كبار قادتها العسكريين في نابلس. وقررت الأجهزة الأمنية عدم اتخاذ خطوات عسكرية ردا على إطلاق الصواريخ. في الوقت الذي تبقي لنفسها الحرية في شن عمليات عدوانية في الضفة الغربية.

وكانت مصادر طبية فلسطينية قد ذكرت صباح اليوم أن المزارع سالم أبو ريدة "80 عاما"، أصيب صباح اليوم بجراح حرجه جراء اطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص تجاه المواطن, مضيفة أنه تم نقله مشفى ناصر في مدينة خانيونس في محاولة لإنقاذ حياته.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت النار تجاه مسن آخر شمال قطاع غزة ما أدى إلي إصابته بجراح حرجة منذ بدأت التهدئة بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة حماس والتي دخلت حيز التنفيذ صباح الخميس الماضي.