مصر تغلق معبر رفح وآلاف الفلسطينيين العالقين يحاولون اقتحامه..

مصر تغلق معبر رفح وآلاف الفلسطينيين العالقين يحاولون اقتحامه..

أغلقت مصر معبر رفح، اليوم الأربعاء، وذلك بعد أن اقتحم آلاف العالقين الفلسطينيين في قطاع غزة بوابات معبر رفح الحدودي في محاولة منهم للوصول إلى الجانب المصري ليتمكنوا من عبوره.

وحسب شهود عيان فان العالقين رشقوا رجال الأمن المصريين بالحجارة فيما استخدم رجال الأمن المصري المتواجدين على المعبر خراطيم المياه لتفريق العالقين.

وحسب مصادر فلسطينية فإن اقتحام المعبر جاء نتيجة طبيعية للمماطلة بفتح معبر رفح الحدودي، خاصة بعد وعود قدمت للطرف الفلسطيني بفتحه لمدة ثلاثة أيام متواصلة .

وفتح مصر معبر رفح أمس، الثلاثاء، وسمحت بمغادرة قرابة 30 مريضاً من أصل 50 مريضاً كانت قد وافقت على مغادرتهم و130 عالقا من المصريين بالقطاع من أصل 186 عالقاً .

وتوقع مراقبون أن تعاود مصر إغلاق معبر رفح الحدودي مجددا وعدم السماح لأي حد بالدخول أو الخروج عبره، حتى يتم التوصل إلى اتفاق شامل بين كافة الأطراف المعنية جراء هذا الحادث.

وفي أعقاب ذلك، صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بأن ما حدث على معبر رفح هو نتاج طبيعي لحالة الحصار والإغلاق للمعابر الفلسطينية، خاصةً معبر رفح المتنفس الوحيد للشعب الفلسطيني، والبوابة التي يطل من خلالها على العالم الخارجي. وهو ما تتحمل مسؤوليته قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف البيان، الذي وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، أن الجبهة الديمقراطية تطالب بضرورة ضبط النفس ووقف كل الأشكال التي من شأنها تحويل التناقض بين شعبنا والعدو الإسرائيلي إلى تناقض مع الشقيقة مصر والذي من شأنه صرف الأنظار عن المسؤولية الإسرائيلية عن الإغلاق المستمر للمعابر وخاصةً معبر رفح مستغلة بذلك حالة الانقسام الفلسطيني.

وقال البيان إن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تقدر عالياً الجهود التي تبذلها مصر الشقيقة باتجاه رفع الحصار وتخفيف المعاناة عن شعبنا في قطاع غزة. وتطالب المجتمع الدولي بالضغط على حكومة أولمرت لرفع الحصار الظالم، والسماح بفتح جميع المعابر.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص