الأنروا تطالب بفتح كافة معابر قطاع غزة كشرط لتحسين الأوضاع الإنسانية..

الأنروا تطالب بفتح كافة معابر قطاع غزة كشرط لتحسين الأوضاع الإنسانية..

طالبت المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا" اليوم بالفتح الكامل لمعابر قطاع غزة التجارية ومعبر رفح كشرط أساسي لتحسين الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة.

وقالت كارن أبو زيد في مؤتمر صحفي عقد على هامش تكريم مئات الطلبة والمدرسين الذين تحسن مستواهم التعليمي خلال الفصل الثاني من العام الدراسي الحالي "إن الأوضاع في قطاع غزة لم تتغير وان المعابر يجب أن تفتح لإدخال كافة مواد البناء حتى نتمكن من تشغيل مشاريعنا الكبرى في قطاع غزة والتي تبلغ حوالي 93 دولار معطلة منذ عام تقريبا إضافة إلى مشاريع ب 200 مليون دولار لمنظمات أممية شقيقة".

وأضافت أبو زيد "الأوضاع بالنسبة لنا لم تتغير في الأنروا بعد التهدئة حتى أننا نحصل أحيانا على مواد اقل" مشيرة إلى أنها ستعقد اجتماعا الأسبوع القادم مع الجانب الإسرائيلي لمناقشة إدخال مواد البناء ومواد أخرى إلى قطاع غزة".

وحول آلاف الفلسطينيين الذين باتوا بلا بيوت منذ سنوات في جنوب قطاع غزة، قالت "إن الأنروا قدمت حلولا مؤقتة لهؤلاء الناس الذين طالت معاناتهم" مؤكدة أن مشكلة إسكانهم ستحل في حالة دخول مواد البناء إلى قطاع غزة.

وأضافت أن مئات الأطفال الذين نحتفل بهم اليوم يعطون دلالة كبيرة على قدرة الفلسطينيين على الحياة والإبداع إذا توفرت لهم ظروف جيدة. والمطلوب الآن أن تفتح المعابر ويسمح لسكان غزة بحرية الحركة من وإلى قطاع غزة حتى نرى تحسنا حقيقيا في أوضاع الفلسطينيين في القطاع".

وأكدت مفوض الأنروا أن ما حدث من تقدم كبير في مستوى التعليم في قطاع غزة كان جهدا مشتركا للأسرة والمؤسسة التعليمية بمدرسيها ومديريها والجهود الجبارة التي بذلها المدرسون في برامج المعالجة لآلاف الطلبة والتي مكنت من الوصول إلى تلك النتائج الكبيرة".

من جهته أكد مدير عمليات الأنروا في قطاع غزة "جون جنج" أن النجاح الكبير الذي حققه قطاع التعليم في الأنروا عبر وقف التدهور بل وتحسن المستوى يرجع إلى الجهد الكبير الذي بذله الجميع بلا استثناء إضافة إلى تفهم المجتمع المحلي والأسرة للجهود الجبارة التي بذلتها الأنروا في هذا المجال.

وأضاف "إننا نحتفل اليوم بهؤلاء الطلبة الذين يعبرون عن قدرة الفلسطينيين على الإبداع رغم الظروف القاسية التي يعيشونها".

وتعهد جنج "بمواصلة العمل على تطوير قطاع التعليم في مدارس الأنروا وبذل كل جهد ممكن بمساعدة الجميع إلى مستوى أفضل في المستقبل القريب.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية