الجهاد الإسلامي: اللقاء الأمني بين ممثلين إسرائيليين وممثلي السلطة تحفظ أمن الاحتلال وتحاصر المقاومة

الجهاد الإسلامي: اللقاء الأمني بين ممثلين إسرائيليين وممثلي السلطة تحفظ أمن الاحتلال وتحاصر المقاومة

اكدت حركة الجهاد الاسلامي إن اللقاء الأمني الذي جرى في محافظة جنين بالأمس هو دليل ساطع على ما يرمي إليه الاحتلال من وراء هذه اللقاءات وما يدور خلالها من تنسيق امني يهدف إلى معرفة تحركات المقاومين ومتابعة تطبيق الخطط الأمنية التي تحفظ أمن الاحتلال وتحاصر المقاومة وتمنعها من التصدي للاعتداءات والهجمات التي يقوم جنود العدو ومستوطنوه.

وقالت مصدر مسؤول فى الجهاد " أعقب هذا الاجتماع حملة منظمة ضد عدد من المجاهدين من رجال المقاومة وفي مقدمتهم أبناء وكوادر حركة الجهاد الإسلامي وذراعها العسكري "سرايا القدس" وهو ما يدلل على حقيقة نوايا الاحتلال ومخططاته التي يسخر هذه اللقاءات والتنسيق الأمني لتحقيقها.

وطالبت الجهاد من كافة قوى وفصائل شعبنا الحية بضرورة إعلاء صوتها الرافض للتنسيق الأمني، كما نطالب السلطة والأجهزة الأمنية في الضفة بأخذ العبر من الفشل المتتابع للمفاوضات واللقاءات السياسية والأمنية مع العدو الصهيوني وعدم المراهنة على عملية التسوية.

واضافت " لقد آن الأوان لأن تستفيد السلطة من كل التجارب السابقة وان تنحاز إلى خيار المقاومة والتحرير بدلاً من المساعدة في حصار المقاومة وملاحقة فصائلها ورجالها