حماس ترفض شروط أبو مازن وتشدد على حوار بدون شروط مسبقة..

حماس ترفض شروط أبو مازن وتشدد على حوار بدون شروط مسبقة..


رفضت حركة حماس الشروط التي وضعها الرئيس محمود عباس لاستئناف الحوار، مؤكدة أن هناك جهودا مصرية لجمع فتح وحماس في القاهرة بعد عطلة عيد الفطر.

وكانت مصادر فلسطينية قد قالت إن الناطق الرسمي باسم الخارجية المصرية، حسام زكي، نقل رسالة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلي القيادة المصرية أكد فيها إصراره وجديته على إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني الداخلي شرط أن يتم فتح حوار فلسطيني شامل تشارك فيه كافة الفصائل والتنظيمات الفلسطينية، ويتم الاتفاق فيه على تشكيل حكومة توافق وطني من شخصيات معروفة وذات تأثير، وتكون مهمة الحكومة التمهيد لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في موعد يتم الإجماع عليه في القاهرة.

وقال إسماعيل رضوان المتحدث باسم حركة حماس في تصريحات له إن الجهود المصرية المبذولة للحوار توضح أن آخر هذه اللقاءات ستكون بين مصر وحركة فتح، ثم بين مصر وحركة حماس، وستحاول القاهرة جمع الطرفين لبدء حوار شامل ينهي الانقسام الفلسطيني.

ورفض رضوان تأكيد أو نفي الأنباء التي تحدثت عن لقاء محتمل بين الرئيس عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

وشدد الناطق باسم حماس على رفض حركته لأي شروط تسبق بدء الحوار، موضحا أن الحوار يجب أن يكون على قاعدة احترام كل الشرعيات، ويتضمن تفعيل وإعادة بناء منظمة التحرير وتشكيل أجهزة أمنية مهنية ليست تابعة لأي فصيل والالتزام بالاتفاقيات السابقة، بدءا باتفاق القاهرة، وحتى إعلان صنعاء.