امرأة فلسطينية ترشق جنديا إسرائيليا بمادة كيماوية حارقة على حاجز حوارة

امرأة فلسطينية ترشق جنديا إسرائيليا بمادة كيماوية حارقة على حاجز حوارة

قامت امرأة فلسطينية برشق جندي إسرائيلي بمادة كيماوية حارقة على حاجز حوارة ولاذت بالفرار. وقالت مصادر إسرائيلية ان المرأة التي تبلغ من العمر حوالي 50 عاما دخلت أحد مسارات العبور في حاجز حوارة القريب من مدينة نابلس وحينما اقتربت من الجندي رشقته بمادة كيماوية حارقة وولت هاربة.
وقالت المصادر إن الجندي نقل إلى العلاج إلى مستشفى "بيلينسون" واصفة إصابته بانها ما بين خفيفة ومتوسطة. وأضافت أن الجيش "فوجئ من الطريقة المبتكرة لتنفيذ عملية بواسطة مادة كيماوية".