أللجنة الشعبية لمواجهة الحصار تسعى لاستئجار طائرة

أللجنة الشعبية لمواجهة الحصار تسعى لاستئجار طائرة

أعلن جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن جهوداً تبذل حالياً لاستئجار طائرة ستستخدم في كسر الحصار المفروض على قطاع غزة، بعد أن اخترق من البحر والبر.

وبيّن الخضري إلى أنه تجري اتصالات حثيثة مع بال برودي منسق لجنة "غزة الحرة " لاستئجار الطائرة، وترتيب ظروف قدومها إلى غزة.

وأكد الخضري أنه من المتوقع أن تبحر غداً سفينة ثانية من قبرص باتجاه غزة، تحمل على متنها نوابا وأطباء وتجهيزات طبية.

وأشار إلى أن سفينة "الأمل" ستقل على متنها النائب العربي في الكنيست جمال زحالقة، والنائب مصطفى البرغوثي، والسيدة ماجوار الفائزة بجائزة نوبل للسلام، وعددا من الأطباء الأجانب الذين سيقومون بإجراء عدد من العمليات الجراحية العاجلة في القطاع، فضلاً عن كميات من الدواء.

وأكد أنه بالتنسيق مع اللجنة الأوروبية لكسر الحصار سيزور غزة في 3 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل وفد يمثل البرلمان الأوروبي للاطلاع على أوضاع الفلسطينيين تحت ظل الحصار، مشيراً إلى أن نائبة رئيس البرلمان الأوروبي لويزا مورغانتيني ستكون على رأس الوفد، وأيضا وفد برلماني دولي وعربي يضم نواباً من الكويت والسودان والجزائر واليمن والأردن، وجنسيات أخرى مختلفة.