الأسرى الفلسطينيون المنوي الإفراج عنهم سينتظرون أسبوعا آخر

الأسرى الفلسطينيون المنوي الإفراج عنهم سينتظرون أسبوعا آخر

أرجأت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إطلاق سراح الأسرىالفلسطينيين لمدة أسبوع بناء على طلب من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، حسبما ذكرت صحيفة هآرتس. ونقلت الصحيفة عن مصادر إسرائيلية أن الإرجاء جاء بسبب رغبة أبو مازن الذي يتواجد في السعودية لأداء فريضة الحج بالمشاركة في مراسم استقبال الأسرى. في حين
قال صائب عريقات أحد مساعدي الرئيس الفلسطيني ان التأجيل جاء بسبب أمور قانونية على الجانب الاسرائيلي.


وقد نشرت مصلحة سجون الاحتلال يوم أول أمس قائمة بأسماء 230 اسيرا فلسطينيا بعد ان صادقت لجنة وزارية خاصة على الإفراج عنهم في إطار ما يسمى «بادرة حسن نية» اتجاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمناسبة عيد الأضحى. وقد حدد موعد الإفراج ليوم غد الثلاثاء، إلا أنه بسبب التأجيل سيضطر الأسرى وذويهم لانتظار أسبوع آخر.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد صادقت على قائمة الأسرى الأسبوع الماضي، والتي تضم أسرى معظمهم من حركة فتح ومن يصنفون على يد سلطات الاحتلال بأن «أياديهم غير ملطخة بالدماء».
وكانت القائمة تشمل 250 أسيرا إلا أنه تم شطب أسرى قطاع غزة والبالغ عددهم 20 أسيرا من القائمة بسبب معارضة عدد من الوزراء.