قصف مسجد أبي حنيفة النعمان وهدمه بالكامل واستشهاد طبيبين، أكثر من 400 شهيد..

قصف مسجد أبي حنيفة النعمان وهدمه بالكامل واستشهاد طبيبين، أكثر من 400 شهيد..

ارتفع عدد الشهداء الذين سقطوا اليوم في قطاع غزة الى ستة شهداء واكثر من 60 جريحا، بعد وفاة فلسطينين متأثرين بجراحهما التي اصيبا بها خلال القصف الاسرائيلي في الايام السابقة.

وافادت مصادر طبية ان محمود ابو نحل استشهد متأثرا بجراحه التي اصيب بها بعد نقله الى مصر، والطفل اسماعيل حمدان (10 سنوات) استشهد متأثرا بجراحه التى اصيب بها امس فى بيت حانون فى قصف منزله الذى ذهب ضحيته اثنتين من شقيقاته .

وكان اربعة فلسطينين من بينهم طبيب ومسعف استشهدا فى غارة استهدفت منطقة جبل الريس شمال قطاع غزة واستشهدا اثنان اخران فى قصف استهدف عربة كارو فى منطقة بنى سهيلا القريبة من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وبذلك تكون حصيلة ضحايا العدوان العسكري الاسرائيلي على قطاع غزة فى يومها الخامس ارتفعت الى اربعمائة قتيل واكثر من 2000 جريخ من بينهم 300 فى حال الخطر.

آخر عمليات القتل الاسرائيلية ادت الى استشهاد فلسطينيين اثنين في غارة شنّها الطيران الحربي شرق خان يونس جنوب اقطاع حينما استهدفت منزلاً يعود لاحد قيادات حركة الجهاد يقع شرق المدينة إلا أن الصاروخ أصاب عربة يجرها حمار في منطقة دوار بني سهيلا، ما أدى حسب المصادر الطبية الى سقوط شهيدين ووقوع عدد من الإصابات.
واستشهد طبيبان فلسطينيان أحدهما متأثراً بجراحه، وأصيب عدد من المواطنين بجراح جراء سلسلة غارات شنتها طائرات الاحتلال على أنحاء متفرقة من قطاع غزة والتي دمرت عدة منازل ومساجد.

كما استهدف الطيران الحربى مسجد ابى حنيفة النعمان فى منطقة تل الهوا غرب غزة بأربعة صواريخ ما أدى إلى تدميره بشكل كامل وتضرّر عدد كبير من المنازل المجاورة فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة أن أعداد ضحايا الغارات الإسرائيلية مرشحة للارتفاع بصورة كبيرة، لا سيما وأن أكثر من 300 جريحاً في حالة الخطر، فيما لا يزال هناك جثث تحت الأنقاض.

وأكدت الوزارة أن هناك نقصاً حاداً في الأدوية والمهمات الطبية المستخدمة لمواجهة أقسام الطوارئ، موضحة أن هناك 105 أصناف من الأدوية رصيدها صفر، و225 من المستهلكات الطبية رصيدها صفر أيضاً، و93 من المواد الخاص بالمختبرات رصيدها صفر كذلك.


وأشار إلى أن 50 في المائة من سيارات الإسعاف معطلة لعدم توفر قطع غيار لها نتيجة الحصار، فيما هناك احتياج كبير لمولدات الكهرباء، مؤكداً أن كل هذا قبل العدوان المستمر وذلك بسبب الحصار الغاشم.

من جهة أخرى تواصل فصائل المقاومة الفلسطينية دكّ البلدات الإسرائيلية بعشرات الصواريخ التي ضريت مدينة بئر السبع وعسقلان وكريات ملآخي وبلدات اخرى في محيط قطاع غزة.

وتوعدت حركة الجهاد الإسلامي "بتصعيد المقاومة وضرب المستوطنات والعمق الإسرائيلي" مشيرة إلى أن خيارات العدو تفشل أمام صمود الشعب والمقاومة".

ففي شرق مدينة غزة أطلقت المروحيات الإسرائيلية صاروخا تجاه عيادة " صبحة" حينما استهدفت مجموعة من عناصر سرايا القدس كانت تتواجد بالقرب من المكان.

وقال شهود عيان إن طائرة إسرائيلية أطلقت صاروخا تجاه المجموعة المسلحة، فأصابت عيادة صبحة ما أدى إلى إحداث أضرار فيها، فيما أصيب احد المقاومين من عناصر السرايا بإصابة طفيفة.

كما قصفت المروحيات الإسرائيلية مبنى يتبع للشرطة البحرية على شاطئ السودانية شمال غرب قطاع غزة، ما أدى إلى إحداث أضرار في المكان.

واستهدف الطيران الحربي مجموعة مسلحة في منطقة جبل الريس، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المقاومين.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن سيارات الإسعاف توجهت إلى منطقة جبل الريس لإجلاء الجرحى، ولكن الطائرات الإسرائيلية استهدفت سيارة الإسعاف بصاروخ، ما أدى إلى استشهاد الطبيب محمد أبو حصيرة وإصابة الممرض أسامة المدهون.

واستهدف الطيران الحربي مبنى سكنى في حي البرازيل بمدينة رفح جنوب القطاع بصاروخين، ما احدث أضرارا كبيرة في المنزل وتضرر عدد كبير من المنازل المجاورة.

وقصفت الطيران الإسرائيلي منزلا يعود لعائلة النجمة في منطقة التوام شمال قطاع غزة، ما أدى إلى تضرر المنزل. واستهدف الطيران منزلا آخر في منطقة خربة العدس بذات المدينة ما أدى إلى تدميره وانقطاع التيار الكهربائي بشكل كامل عن المنطقة.

وأطلقت طائرة إسرائيلية صاروخا تجاه منزل أبو جبريل الشمالي في حي البرازيل بمدينة رفح جنوب القطاع، ما أدى إلى تدميره دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

كما عاودت الطائرات الإسرائيلية استهداف منطقة محور فيلادلفى بعدد من الصواريخ، ما أدى إلى إحداث أضرار كبيرة في المنازل القريبة من المنطقة.

وفي هذا السياق علم أنه تم تدمير 40 نفقا في المنطقة، علاوة على تدمير أجزاء من السور الحدودي على الحدودي المصرية.

وفى مدينة خان يونس وتحديدا في بلدة عبسان الصغيرة قصفت الطائرات مقرا أمنيا يتبع للأمن الوطني "مقر الكتيبة 24" ما أدى إلى تدميره بشكل كامل.

وفى دوار بني سهيلا استهدف الطيران محل صرافة يعود لعائلة الخزندار ما أدى إلى تدميره بشكل كامل.

في تلك الأثناء أطلقت الزوارق البحرية الإسرائيلية شمال قطاع غزة إطلاق عدد من القذائف تجاه مناطق مفتوحة وخالية بالقرب من منطقة السودانية دون أن يبلغ عن إصابات.

كما أطلقت المدفعية الإسرائيلية شمال القطاع عدة قذائف استهدفت مناطق مفتوحة.