الحرب على غزة: أكثر من 22 ألف مبنى تعرضت للدمار الجزئي أو الكلي؛ إجمالي الخسائر أكثر من 1.9 مليار دولار

الحرب على غزة: أكثر من 22 ألف مبنى تعرضت للدمار الجزئي أو الكلي؛ إجمالي الخسائر  أكثر من 1.9 مليار دولار

اعتبر د. لؤي شبانه رئيس الإحصاء الفلسطيني أن قطاع غزة أصبح منطقة منكوبة من النواحي الإنسانية والاقتصادية والصحية والاجتماعية بسبب العدوان الإسرائيلي الذي بدأ يوم السبت 27/12/2008 والذي طال كل مناحي الحياة، وأدى وفق حصيلة أولية إلى استشهاد حوالي 1,305 فلسطيني وجرح أكثر من 5,400 من بينهم أكثر من 400 إصاباتهم خطيرة وذلك حتى 17/1/20091.

كما أدى العدوان إلى تدمير البنية التحتية لقطاعات الخدمة العامة وتدمير مباني المؤسسات العامة والجمعيات والممتلكات الخاصة، حتى أنها وصلت الى المؤسسات الصحية والتعليمية والرياضية ومباني للانروا، كما أدى إلى شلل كامل في الحياة الاجتماعية والاقتصادية.
وأشار د. شبانه أن هذا التقرير يورد توثيقاً كمياً عاماً للخسائر الناجمة عن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مع الإشارة إلى أن البيانات الواردة في هذه الوثيقة هي تقديرات أولية تعتمد على معطيات تقديرية تعكس تقديرات عامة بشأن الخسائر حتى نهاية يوم 17/1/2009، حيث تشير التقديرات الأولية إلى أن إجمالي الخسائر الاقتصادية المباشرة في المباني والبنية التحتية وخسائر الاقتصاد الوطني في قطاع غزة بلغ أكثر من مليار وتسعمائة مليون دولار.
ونوه رئيس الإحصاء الفلسطيني أن منهجية التقدير ومصادر البيانات فيما يتعلق بالخسائر المباشرة للمباني والبنية التحتية، فقد تم تقدير قيمة حجم الخسائر الأولية بناءً على مجموعة من المعطيات والمؤشرات المتوفرة في الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، فقد تم الاعتماد على متوسط تكلفة بناء المتر المربع الواحد من واقع مسح الإنشاءات (القطاع غير منظم) ومتوسط مساحة وعدد طوابق تلك المباني والمنشآت بناء على إحصاءات رخص الأبنية في الجهاز. أما بالنسبة لحجم الخسائر الأولية، فقد تم الاعتماد على مصادر مختلفة موضحة في التقرير.
أما فيما يتعلق بخسائر الأنشطة الاقتصادية أشار د. شبانه، انه قد تم الاعتماد على تقديرات الناتج المحلي الإجمالي للعام 2007 التي تتعلق بكافة القطاعات والأنشطة الاقتصادية والتي يصدرها الجهاز وتم عكسها على فترة العدوان. وقدرت خسائر الاقتصاد الفلسطيني ما يقارب 85% من قيمة الإنتاج لكل نشاط اقتصادي خلال 22 يوم من العدوان، حيث تم تقدير تلك الخسائر بناءً على قيمة الإنتاج اليومي لكل نشاط اقتصادي. بالإضافة الى ذلك، تم تقدير الخسائر اليومية خلال الفترة اللاحقة حتى استرداد النشاط الاقتصادي الفلسطيني في قطاع غزة عافيته، والمتوقع أن تستمر لغاية 12 شهراً قادماً بناء على شدة الأضرار الناجمة من الدمار الذي حصل بالبنية التحتية وبعض المنشآت الاقتصادية وعوامل أخرى غير مباشرة من أهمها العامل النفسي والاجتماعي للمجتمع الفلسطيني في قطاع غزة والناجم عن العدوان الإسرائيلي.
وفيما يتعلق بقطاع الزراعة والأراضي الزراعية فقد تم تقدير قيمة الخسائر بناءً على قيمة رأس المال والاستهلاك الوسيط حيث تم تدمير ما يقارب 80% من الأراضي الزراعية والمحاصيل، وذلك بالاعتماد على إحصاءات الزراعة 2006/2007.
أما فيما يخص إعالة اسر الشهداء والجرحى، فقد تم تقدير متطلبات الإعالة السنوية لتلك الأسر مستقبلا بالاعتماد على متوسط الأجر السنوي للعامل في قطاع غزة والذي بلغ 4,830 دولار حسب نتائج مسح القوى العاملة للربع الثالث من عام 2008
وأخيراً، فقد تم الاعتماد على بعض التقارير في الدول المجاورة لا سيما لبنان بشأن تقديرات إزالة الردم ومخلفات الدمار الذي أحدثته عمليات القصف للمباني والمنازل.
واستعرض د. شبانه، رئيس الإحصاء الفلسطيني الخسائر الاقتصادية الأولية في قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي على النحو التالي:
إجمالي الخسائر
لقد شمل العدوان البشر والحجر والقطاعات الاقتصادية وجميع الفعاليات العامة والممتلكات الخاصة. ولغايات تقييم الخسائر الناجمة عن العدوان، فقد قمنا بحصر الخسائر في ثلاثة قطاعات رئيسية هي البنية التحتية والمباني، الأنشطة الاقتصادية، والخسائر البشرية. وفيما يلي تفصيلاً لذلك.
الخسائر في البنية التحتية والمباني
تشير نتائج تعداد المباني والمنشات الذي نفذه الجهاز المركزي للإحصاء خلال الربع الرابع 2007 إلى أن عدد المباني والمنشات في قطاع غزة بلغ 147437 مبنى. وتبين التقديرات الأولية أن العدوان الإسرائيلي أدى حتى نهاية يوم 17/1/2009 إلى الإضرار بحوالي 14% من هذه المباني والمنشات. الجدول التالي يلخص الأضرار والتكلفة التقديرية الأولية لإعادة إعمارها.

التكلفة بالمليون دولار(2) العدد المنشاة
200 4100 مساكن مدمرة بشكل كلي(2)
82 17000 مباني ومساكن متضررة جزئياً(2)
2.2 20 مساجد(2)
8.4 25 مدارس وجامعات ومستشفيات(2)
6.3 31 مقرات أمنية(3)
25 1 مجمع الوزارات(3)
23.5 16 مباني وزارات(3)
3 2 جسور(3)
2.3 5 مقرات بلديات وهيئات محلية وملاعب(4)
2.0 4 محطات بنزين(2)
1 - أثاث ومركبات والآلات وأجهزة ونثريات لمباني مدمرة(2)
2.4 10 خطوط مياه ومجاري (خط)(5)
90 - الأراضي الزراعية ومستلزماتها من استهلاك وسيط وبنية تحتية
1.5 20 سيارات إسعاف ودفاع مدني(1)
0.4 10 محطات توليد كهرباء(2)
2.0 50 كم طرق بالكيلو متر
19 1500 مصانع ومحلات صرافة وورش حدادة ومنشات تجارية أخرى(منشاة)
5 - أسوار منازل ومصانع وورش عمل(2)
22- خسائر مباشرة أخرى لم تذكر أعلاه(2)
498 مجموع الخسائر المباشرة
600 - تكاليف إزالة الردم وأجور عمال (2)
1,098 المجموع الإجمالي لخسائر البنية التحتية والمباني
خسائر الأنشطة الاقتصادية3

لقد أدى العدوان إلى توقف شامل في الحركة الاقتصادية في قطاع غزة، وفيما يلي تقديراً أولياً لخسائر الاقتصاد حسب الأنشطة الاقتصادية من الإنتاج خلال اليوم الواحد.
الخسائر اليومية بالألف دولار النشاط الاقتصادي
311.0 الزراعة وصيد الأسماك
438.0 التعدين، الصناعة التحويلية والمياه والكهرباء
335.3 الإنشاءات
306.5 تجارة الجملة والتجزئة
72.5 النقل والتخزين والاتصالات
179.0 الوساطة المالية
1,175.8 الخدمــــــــــات
853.5 الإدارة العامة والدفاع
269.4 الشركات المملوكة للقطاع العام
3,940.9 المجموع
تقدر خسائر الانشطة الاقتصادية في قطاع غزة بحوالي 86.7 مليون دولار منذ بدء العدوان الإسرائيلي وحتى نهاية يوم 17/1/2009 (22 يوم). وحتى استرداد النشاط الاقتصادي الفلسطيني في قطاع غزة عافيته، والتي تقدر بعام كامل، وبتناقص ثابت لقيمة الخسائر اليومية، تقدر الخسائر لتلك الفترة (18/1/2009 – 17/1/2010) بحوالي 717.3 مليون دولار أمريكي. وفي المجمل، يكون الاقتصاد الفلسطيني قد خسر حوالي 804 ملايين دولار جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وتبعاته المستقبلية. والمنطقة المظللة في الشكل تبين حجم الخسائر بشكل متناقص خلال فترة العدوان والسنة التي تليها.
الخسائر البشرية

تشير الإحصاءات الأولية إلى أن اكثر من 1305 شهداء سقطوا حتى 17/1/2009 بحاجة إلى إعالة وإعانة لما تبقى من أسرهم، وان هناك حوالي 5,400 جريح بحاجة إلى إعادة تأهيل وإعانة لهم، وبالمجموع تقدر التعويضات وإعادة التأهيل للخسائر البشرية بحوالي 31.5 مليون دولار سنوياً