تحالف القوى الفلسطينية: لا تهدئة قبل فتح كل المعابر وفك الحصار عن غـزة

تحالف القوى الفلسطينية: لا تهدئة قبل فتح كل المعابر وفك الحصار عن غـزة

أعلنت فصائل تحالف القوى الفلسطينية ولجنة المتابعة العليا للمؤتمر الوطني الفلسطيني رفضها التوقيع على اتفاق التهدئة قبل فتح كل المعابر وخاصة معبر رفح وفك الحصار عن قطاع غزة وإدخال المواد الإغاثية والطبية إلى القطاع.

وأكدوا في بيان لهم عقب الاجتماع المركزي للأمناء العامين للفصائل ولجنة المتابعة رفضهم أي ترتيبات امنية تستهدف النيل من استقرار وحقوق الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة والتزامهم ببرنامج وخيار المقاومة واستمرارها وتعزيز قدراتها لمواجهة اي مخاطر تتهدد القضية الفلسطينية.

كما أكدوا في البيان الذي نقلته وكالة "سانا" حرصهم على الوحدة الوطنية الفلسطينية والحوار الوطني والمصالحة الوطنية برعاية عربية واسلامية انطلاقاً من التمسك بالثوابت وبرنامج المقاومة والعمل لتهيئة المناخ والأجواء المناسبة من خلال إطلاق سراح المعتقلين من قوى المقاومة ووقف التنسيق الأمني مع العدو الإسرائيلي وسياسة التنازلات والمفاوضات العبثية التي شكلت غطاء للعدوان والاستيطان وألحقت أفدح الأضرار بالقضية الفلسطينية.

وأشاروا إلى رفضهم لاستخدام إعادة الإعمار والمصالحة الوطنية للمساومة والابتزاز السياسي لتمرير روءى القوى المعادية مطالبين الدول العربية والإسلامية والصديقة بتحمل مسؤولياتهم للبدء باعادة الإعمار من خلال هيئات مستقلة موضحين استعدادهم للتجاوب مع الجهود المخلصة لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية.

ودعوا أبناء الشعب الفلسطيني لاستمرار النضال والفعاليات والتحركات للالتفاف حول المقاومة واستمرارها والتصدي لتداعيات العدوان مطالبين الجماهير العربية والإسلامية وأحرار العالم بالاستمرار في الفعاليات الداعمة للمقاومة وحقوق الشعب الفلسطيني وبعقد مؤتمرات وطنية وقومية وإسلامية وعالمية لدعم المقاومة وبرنامجها.

وأعلنوا البدء بالعمل لاقامة جبهة فلسطينية متحدة تمثل المرجعية الوطنية لقوى المقاومة من أجل استمرار المسيرة النضالية لتحقيق أهداف التحرير والعودة وأنه تم وضع الآليات لعقد مؤتمرات لتحديد الصيغ المناسبة لهذه المرجعية وتعزيز ذلك من خلال الترابط مع قوى الأمة العربية والإسلامية والصديقة للتصدي لتداعيات العدوان الإسرائيلي والمحاولات الرامية لإجهاض حالة الصمود والانتصار الذي حققه الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة.

ووجهوا في ختام بيانهم التحية للشعب الفلسطيني وللشهداء والأسرى مؤكدين استمرار النضال حتى تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني الوطنية والتاريخية.