لافروف: روسيا ستواصل الحوار مع حماس لدعم المصالحة الفلسطينية

لافروف: روسيا ستواصل الحوار مع حماس لدعم المصالحة الفلسطينية


قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الثلاثاء إن بلاده ستواصل الحوار مع حركة المقاومة الفلسطينية (حماس) في محاولة لرأب الصدع بين الفلسطينيين والتوصل الى مصالحة بين مختلف الفصائل الفلسطينية وخاصة بين حركتي فتح وحماس المتنافستين.

والتقى لافروف بالرئيس المصري حسني مبارك ومسؤولين اخرين في القاهرة في اطار جولة اقليمية أجرى خلالها محادثات أيضا مع مسؤولين اسرائيليين وفلسطينيين.

وفي مؤتمر صحفي مع نظيره المصري أحمد أبو الغيط يوم الثلاثاء قال لافروف انه بحث مع مضيفيه المصريين مبادرة مصرية للتوصل الى وقف طويل المدى لاطلاق النار بين حماس واسرائيل في أعقاب الهجوم الاسرائيلي على غزة فضلا عن الجهود لتشكيل حكومة وحدة فلسطينية.

وقال لافروف "هدفنا استعادة الوحدة الفلسطينية واتصالنا مع حماس هو مساهمة لدعم الجهود التي تجري حاليا بالتنسيق مع مصر."

وترفض الحكومات الغربية الحوار مع حماس منذ فوز الحركة في الانتخابات البرلمانية الفلسطينية التي أجريت في يناير كانون الثاني 2006 . وانتزعت الحركة السيطرة على قطاع غزة من حركة فتح التي يقودها الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد اقتتال داخلي في يونيو حزيران 2007 .

وأكد لافروف يوم الثلاثاء أيضا ان روسيا ستستضيف مؤتمرا للسلام في الشرق الاوسط عام 2009 يكون متابعة لمؤتمر أنابوليس للسلام الذي استضافته الولايات المتحدة في نوفمبر تشرين الثاني 2007.

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية عن لافروف قوله المؤتمر سيعقد فى موسكو فى النصف الاول من العام الجارى.
واضافت نقلا عن لافروف انه اجرى اتصالات مع نظيرته الامريكية هيلاري كلينتون واتفقا على عقد مباحثات بعد أسبوعين ستتناول قضية السلام فى الشرق الاوسط.

ونقلت الوكالة عن أبوالغيط قوله ان الرئيس الروسى ديمترى ميدفيديف سيزو مصر في يونيو حزيران القادم.

"رويترز"

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة