اجتماع بين فتح وحماس قبل بدء الجولة الثانية من الحوار الوطني

اجتماع بين فتح وحماس قبل بدء الجولة الثانية من الحوار الوطني

قال صالح رافت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان حركة حماس طلبت عقد لقاء مع حركة فتح قبل بدء الجولة الثانية من الحوار المقررة الاسبوع الاخير من الشهر الجارى فى القاهرة.

واوضح رافت ان الهدف من هذا اللقاء هو مزيد من التشاور مع حركة فتح حول عدد من القضايا التى لا زالت خلافيى مشيرا ان اللقاء سيكون الاربعاء او الخميس من الاسبوع المقبل


من جهة اخرى اكد رافت انه لم يتم ابلاغ الفصائل الفلسطينية بدعوة عمر سليمان مدير المخابرات المصرية للفصائل لزيارة القاهرة خلال يومين موضحا إلى أن الأمور بحاجة إلى مزيد من الوقت لتقوم حماس بمراجعة ومشاورة معظم القيادات في دمشق وغزة وغيرها لبحث كيف يتم الرد على ما اثير خلال الجولات الاخيرة بالحوار.

‏ وكانت مصادر ديبلوماسية مصرية ذكرت ان مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان طلب عقد اجتماع عاجل لقادة الفصائل الفلسطينية المشاركة في حوار القاهرة أو من يمثلهم وذلك لاستئناف الحوار الوطني الفلسطيني وإبلاغهم بنتائج المباحثات التي أجراها في واشنطن.


من جانبه أكد النائب الدكتور مصطفى البرغوثي، رئيس وفد المبادرة الوطنية الفلسطينية إلى حوار القاهرة، أن جولة الحوار الثانية تقرر استئنافها خلال أيام في القاهرة بعد عودة الوزير عمر سليمان مدير المخابرات المصرية ، إثر الزيارة التي قام بها إلى الولايات المتحدة، في إطار الجهود التي يبذلها لإقناع المجتمع الدولي بتقبل حكومة وحدة فلسطينية.

وقال البرغوثي، في تصريح له إنه جرى الاتفاق في ختام جولة الحوار على المحافظة على ما تم انجازه، وعدم التراجع عن أي نقطة اتفق عليها والحفاظ على الجو الايجابي والبناء الذي ساد الاجتماعات في القاهرة خاصة في وسائل الإعلام.

وأضاف أنه اتفق أيضاً على أن تجري الوفود مشاورات بشأن قضايا الخلاف من أجل المساهمة في التقدم حال التئام جلسات الحوار في القاهرة خلال الأيام القادمة، لا سيما وأن القضايا التي ما زالت بحاجة إلى حسم أصبحت محددة وواضحة.

وتابع "إن جهودنا ستتواصل للمساعدة في تقريب المواقف رغم محاولات إسرائيل تخريب الحوار الوطني