حكومة فلسطينية جديدة تؤدي اليمين امام عباس اليوم الثلاثاء

حكومة فلسطينية جديدة تؤدي اليمين امام عباس اليوم الثلاثاء

وسط خلافات حادة تحيط بعقد المؤتمر السادس لحركة فتح، أكد مسؤولون من حركة فتح ان حكومة جديدة ستؤدي اليمين يوم الثلاثاء امام الرئيس الفلسطيني محمود عباس. ويأتي ذلك في ظل نية عقد جولة أخرى من الحوار الوطني الفلسطيني منتصف الشهر الجاري.

وقال ياسر عبد ربه المعاون الرفيع للرئيس عباس لرويترز، يوم أمس الاثنين، عن خطة قد تتسبب في تعقيد الاستئناف المزمع هذا الاسبوع لمباحثات اقتسام السلطة بين حركتي فتح وحماس "سيؤدي الوزراء اليمين أمام عباس غدا."

ومن المتوقع أن تضم الحكومة اعضاء من حركة فتح للمرة الاولى منذ استولت حركة حماس على قطاع غزة عام 2007 حينما رد عباس بحل حكومة الوحدة الوطنية التي ترأسها حماس. في مسعى من قبل عباس لتعزيز شعبيته في حركة فتح على أعتاب المؤتمر السادس.

وقالت مصادر فلسطينية أن عباس أبلغ فياض بنيته تلك قبل فترة، وبدأ الأخير في اتصالاته لتشكيل الحكومة قبل أن يعلن عباس عن ذلك بشكل رسمي. وكان فياض استقال من رئاسة الوزراء في مارس اذار بعد ان قال دبلوماسيون انه مستاء من منتقديه داخل فتح وعدم تحقيق تقدم في مباحثات السلام مع اسرائيل. ثم بقي في منصبه عدة اسابيع بناء على طلب الرئيس عباس.

وانتقدت حركة حماس خطة عباس لتعيين حكومة في هذا الوقت بوصفها محاولة لتقوية صفوفه وتقويض مباحثات اقتسام السلطة المقرر استئنافها في القاهرة في 16 من مايو ايار بين حماس وفتح التي تسيطر على الضفة الغربية المحتلة.

ووصف فوزي برهوم المتحدث باسم حماس خطة عباس بانه "خطوة اجهاضية لا تبشر بخير وتنبئ بسوء النوايا."

ورد مسؤولو فتح بان الحكومة الجديدة ستكون الى حد كبير تعديلا للحكومة السابقة