حماس تعتبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين سيطوي صفحة سوداء

حماس تعتبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين سيطوي صفحة سوداء

اعتبرت حركة حماس أن تنفيذ قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين من أبناء الحركة سيطوي صفحة سوداء من تاريخ الشعب الفلسطيني، وسيدفع عجلة الحوار الوطني الفلسطيني قدما نحو الأمام.

قالت حماس في بيان لها مساء أمس، الاثنين، إنها تنظر بإيجابية لإقرار قيادة حركة فتح في الضفة الغربية بوجود معتقلين سياسيين، بعد طول إنكار لهذه الحقيقة التي زاد عدد ضحاياها من المعتقلين السياسيين عن 750 أسيرا ما زالوا يقبعون في سجون السلطة، حسب البيان.

وبينت حماس أنها ما زالت تنتظر تطبيق الأجهزة الأمنية لقرار الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين من أبناء الحركة كما قال السيد عزام الأحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية.

جاءت تصريحات حماس تعقباً علي تصريحات قيادات من حركة فتح في الضفة الغربية بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أصدر تصريحات بالإفراج عن الأسرى من أبناء حماس في سجون الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية.

ومن جهتها اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي أن قرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس القاضي بالإفراج عن معتقلي حركة حماس في الضفة المحتلة، خطوة مهمة على طريق إنجاح مساعي الحوار وصولاً إلى مصالحة حقيقية لمواجهة العدو الصهيوني وسياساته التوسعية.

وقالت حركة الجهاد إنه من الضروري أن تقترن الأقوال بالأفعال وأن يترجم ما سمعناه من تصريحات إلى أفعال وتطبيق حقيقي.

وثمنت الجهد والضغط الذي مارسته قيادة حركة فتح في غزة على وجه التحديد في سبيل الإفراج عن المعتقلين السياسيين.