الديمقراطية تدعو أبو مازن إلى العدول عن المشاركة في القمة الثلاثية..

الديمقراطية تدعو أبو مازن إلى العدول عن المشاركة في القمة الثلاثية..

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إلى العدول عن حضور اللقاء الثلاثي مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، والرئيس الأمريكي باراك أوباما، على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك الثلاثاء.

وحذر محمد المدهون عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية، الذي ترأس وفدا عن الجبهة ضم قيادتها في الشمال أثناء وضع أكاليل من الزهور على مقابر شهداء الشمال، من الاستجابة للضغوطات الأمريكية لعقد مثل هذا اللقاء، طالما أن حكومة نتانياهو لم تستجب للمطالب الفلسطينية بوقف الاستيطان بشكل كامل.

واعتبر المدهون أن مثل تلك اللقاءات تضعف الموقف الفلسطيني دولياً، وتمثل صفعة لكافة القوى والفصائل الفلسطينية الرافضة لإجراء أية مفاوضات مع الإسرائيليين قبل وقف كافة أشكال الاستيطان والعدوان.

وطالب جميع الأطراف العربية إلى التمسك بموقفها الرافض للتطبيع مع إسرائيل، طالما أن إسرائيل لم تعترف بحقوق شعبنا الفلسطيني العادلة، واستغلال موقف المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل لوقف عدوانها واستيطانها بشكل تام.

كما واعتبر عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية أن مشاريع ومخططات الحكومة الإسرائيلية برئاسة نتانياهو ضد أهالي الضفة الغربية والقدس، وفي فلسطين المحتلة عام 48، من خلال سياسة الاستيطان وهدم منازل المقدسيين من أجل تهجيرهم وتفريغ المدينة من سكانها الأصليين، وابتزاز فلسطينيي الداخل، خطوة مسبوقة ومخطط لها لخلق وقائع جديدة على الأرض لفرضها على الفلسطينيين في مفاوضات قادمة، وقطع الطريق على الفلسطينيين من إمكانية إقامة دولتهم الفلسطينية بعاصمتها القدس.