وزير الأسرى الفلسطيني في زيارة تهنئة للأسيرين الولي والمقت في الجولان المحتل

وزير الأسرى الفلسطيني في زيارة تهنئة للأسيرين الولي والمقت في الجولان المحتل

وصل وزير الأسرى الفلسطيني عيسى قراقع مساء اليوم الثلاثاء إلى بلدة مجدل شمس في الجولان السوري المحتل وذاك لتهنئة الأسيرين المحررين بشر المقت وعاصم الولي، اللذين تحررا بشكل مفاجئ قبل أيام.

وكان برفقة الوزير عدد من مرافقيه وعدد من أسرى الداخل المحررين وعلى رأسهم رئيس جمعية أنصار السجين الأسبق الأسير المحرر منير منصور.

استقبل الوفد بحفاوة بالغة من قبل اللأسيرين وعائلاتهم وحشد من أهالي القرية والناشطين السياسيين والأسرى المحررين. وألقيت كلمات أكد المتحدثون فيها على مركزية قضية الأسرى وأهمية تصعيد الجهود لتحريريهم.

وتقدم قراقع في كلمته بالتهنئة للأسيرين المحررين بشر وعاصم، مشيرا إلى أن الزيارة تحمل أسمى معاني التضامن الأخوة في السجون. وقال قراقع إن وزارته لديها تؤكد على أهمية التواصل مع الأسرى وزيارة الأسرى المحررين في المثلث والجليل والجولان.

وحول ما إذا كان وراء الزيارة بشرى تتعلق بصفقة التبادل المرتقبة قال الوزير: حقيقة نتمنى أن يتحرر جميع الأسرى ونحن بدورنا أكدنا على أهمية أن تشمل الصفقة أسرى الداخل والجولان. ونأمل أن يتم ذلك في القريب ولكن الزيارة هي إنسانية اجتماعية وليس أكثر من ذلك.