طالب بالإفراج الفوري عنهم: الاتحاد البرلماني الدولي يناقش قضية النواب المختطفين في جلسته ال121

طالب بالإفراج الفوري عنهم: الاتحاد البرلماني الدولي يناقش قضية النواب المختطفين في جلسته ال121

أعربت لجنة حقوق الإنسان للاتحاد البرلماني الدولي في جلستها ال121عن استنكارها الشديد للاختطاف الغير قانوني من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي لعدد من نواب المجلس التشريعي منذ أكثر من ثلاث سنوات دون وجه حق ، و أبدت استيائها من سياسة الاعتقال المتجدد التي تنتهجها قوات الاحتلال مع النواب الذين انتهت محكومياتهم كما حدث مع النائب عبد الجابر فقهاء.

ودعت اللجنة إلى الحد من الإجراءات التعسفية بحق النواب ، وذلك من خلال منع ذويهم من زيارتهم ،والتعقيدات التي تنتهجها إسرائيل في منح الأهالي تصريحات بزيارة أبنائهم ،بالإضافة إلى المعاملة السيئة للنواب المختطفين والتي وصفتها اللجنة بالفعل الهمجي إلى حد لا يمكن احتماله.

الجدير ذكره أن جلسة اللجنة جاءت ردا على الرسالة التي وجهتها الحملة الدولية للإفراج عن النواب المختطفين للأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي أندرسن جونسون" والتي دعته فيها إلى ضرورة التحرك الجاد والمسئول تجاه قضية النواب المختطفين الذين لا يزال يقبع خمس وعشرون نائبا منهم في سجون الاحتلال ،ومهددين بتجديد اعتقالهم إداريا بين الفينة والأخرى.

هذا وخلصت اللجنة في اجتماعها إلى مطالبة الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج الفوري عن النواب المختطفين والالتزام الجاد بالقوانين والأعراف الدولية .

يذكر أن الحملة الدولية للإفراج عن النواب المختطفين قامت في وقت سابق بتوجيه مجموعة من الرسائل للاتحادات البرلمانية الدولية ،وذلك لتشكيل رأي عالمي ضاغط وصولا للإفراج عن النواب كافة.