أحمد بحر يلمح إلى قرب إتمام صفقة تبادل الأسرى

أحمد بحر يلمح إلى قرب إتمام صفقة تبادل الأسرى

ألمح النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر إلى قرب اتمام صفقة تبادل الأسرى مع الاحتلال الإسرائيلي وخروج الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال وفق المعايير التي وضعتها الفصائل الآسرة للجندي جلعاد شاليط.

وقال بحر خلال اعتصام أهالي الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر بغزة" كونوا على يقين أن نور الفجر قد لاح، وكونوا على يقين بلقاء أبنائكم".

ولفت الي أن الشعب الفلسطيني سيحتفل قريبًا بخروج الأسرى من سجون الاحتلال، خاصة أصحاب الأحكام العالية والمؤبدات , مشيراً إلى دعم المجلس التشريعي ومساندته لقضية الأسرى ومضى يقول" باسم المجلس نقف اليوم وقفة عزة وكرامة نرفع رؤوسنا عاليًا إجلالاً لأسرانا البواسل ولأمهات الأسرى اللواتي صبرن كثيرًا على فراق أبنائهن".

وقال "قدرنا أن نكون في أرض الرباط لتقديم أبنائنا في سبيل الله وفلسطين وحق العودة للاجئين في مكل مكان في الشتات ومن أجل القدس عاصمة فلسطين، مشددًا على أن المجلس لن يتنازل عن حقوق الشعب الفلسطيني وثوابته.

وفي سياق متصل، التقى بحر الناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة إياد نصر في مقر الصليب، مطالبًا بضرورة قيام الصليب الأحمر كمؤسسة دولية بواجبه تجاه قصية الأسرى ومعاناتهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وأن يضغط على الاحتلال من أجل العمل على تحسين حياة الأسرى داخل السجون، والدفع باتجاه إطلاق سراحهم