السلطة الفلسطينية تقدم تقريرها الأولي بشأن توصيات "غولدستون"

السلطة الفلسطينية تقدم تقريرها الأولي بشأن توصيات "غولدستون"

أعلنت الحكومة الفلسطينية اليوم السبت أنها أرسلت إلى الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون التقرير الأولي حول تحقيقاتها في الاتهامات الموجهة للفلسطينيين في تقرير لجنة غولدستون حول الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة قبل نحو عام.

وقالت الحكومة، في بيان صحافي، إن رئيس الوزراء سلام فياض بعث برسالة إلى بان كي مون عبر المراقب الدائم لفلسطين في الأمم المتحدة السفير رياض منصور مع مرفقات تحتوي على المرسوم الرئاسي بتشكيل لجنة مستقلة لمتابعة تنفيذ ما جاء في قرار الجمعية العامة حول تقرير "غولدستون".

وأوضح البيان أن الرسالة تحمل التقرير الأولي الذي أعدته اللجنة المستقلة لتسليمه للامين العم للمنظمة الدولية ،وفق مذكرة الاخيرة في بهذا الشأن. ولم يتطرق البيان إلى فحوى التقرير أو نتائجه.

وشدد البيان على انه "بهذا تكون فلسطين التزمت بما هو مطلوب منها وفي الوقت المحدد وفق قرار الجمعية العامة".

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتمدت في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي قرارا يطلب من الجانبين، الإسرائيلي والفلسطيني إجراء تحقيقات داخلية مستقلة وذات مصداقية بشأن الحرب على غزة (27 كانون الأول "ديسمبر" عام 2008- كانون الثاني "يناير" عام 2009) والتي خلفت سبعة ألاف قتيل وجريح فلسطيني.

وأعلنت إسرائيل أنها سلمت الامانة العامة للأمم المتحدة رسميا الليلة الماضية ردها على تقرير لجنة تقصى الحقائق الأممية برئاسة القاضي الجنوب أفريقي ريتشارد غولدستون حول تداعيات الحرب على قطاع غزة.

(د أ ب)