شعث: لا يوجد أمام شعبنا خيار سوى الوحدة لاستعادة وطننا

شعث: لا يوجد أمام شعبنا خيار سوى الوحدة لاستعادة وطننا

أكد د. نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة 'فتح'، مفوض العلاقات الخارجية للحركة، اليوم، أنه لا يوجد أمام شعبنا خيار سوى الوحدة لاستعادة وطننا السليب.

وكان الدكتور شعت يتحدث خلال زيارته لجامعة الأزهر في مدينة غزة، حيث تجول في الجامعة، وسط تزاحم الطلبة للترحيب به، والتقى بـالأستاذ الدكتور جواد وادي رئيس الجامعة، ود. عبد الرحمن حمد رئيس مجلس الأمناء، في مكتب رئيس الجامعة، بحضور أعضاء مجلسي الأمناء والجامعة، ورئيس وأعضاء نقابة العاملين، وعدد من أعضاء مكتب حركة فتح بالجامعة، ومدراء الدوائر الإدارية، ورؤساء الأقسام.

وقال الدكتور شعث: ' شكراً جزيلاً لكم جميعاً، لا أستطيع أن أصف لكم مدى سعادتي بوجودي بينكم اليوم على أرض غزة لتحقيق هدف واحد، هو أن أقول لأهل غزة أنتم في القلب والعقل والروح، ونعتز بحركتنا الأصيلة فتح ونضالها الطويل من أجل حرية فلسطين'، موجهاً كلمة خاصة لطلبة الجامعة: 'أنتم تستحقون الكثير وأبسط حقوقكم هو توفير حياة علمية سليمة بعيدة عن التجاذبات السياسية'.

وأضاف: 'أما للشعب الفلسطيني فأقول لأبناء الشعب الصامد على الحصار والانقسام أطمئنكم أن شمس الأمل ستشرق لا محالة، وليعلم الجميع أنه لا يوجد أمامنا خيار سوى الوحدة الوطنية لاستعادة وطننا السليب، لا يوجد حل إلا الوحدة'.

وفي ختام حديثه، وعد د.شعث بخدمة جامعة الأزهر بما يستطيع أن يقدمه من موقعه لها سواء على صعيد الدعم المادي والمعنوي، أو من خلال إيصال رسالتها لوزارة التربية والتعليم العالي، متمنياً عاماً دراسياً طيباً لعموم العاملين بالجامعة وطلبتها.

وفي كلمة له، رحب أ.د وادي بالدكتور شعث، معرجاً على تاريخه النضالي ودوره الملموس في الارتقاء بالجامعة خاصة، وبمؤسسات التعليم الفلسطينية عامةً، معتبراً أن زيارته للجامعة لها دلالة خاصة في نفوس جميع من ينتمي لهذه المؤسسة، وهي تعد بارقة أمل نحو طي صفحة الخلافات الداخلية وعودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل الانقسام.

من جانبه، رحب د. حمد بزيارة د.شعث لغزة، وتحديداً للجامعة، آملاً أن تعالج زيارته الكثير من القضايا التي تعترض مسيرة الجامعة.

"وفا"