مشعل يتهم الولايات المتحدة بعرقلة المصالحة... والزهار ينفي استقالته

مشعل يتهم الولايات المتحدة بعرقلة المصالحة... والزهار ينفي استقالته

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، لقناة "العالم"، اليوم، إن التدخلات الأميركية تمنع المصالحة الفلسطينية وإنهاء الإنقسام.

وأضاف: "ان حركة حماس تسعى الى ايجاد المصالحة لان ترتيب البيت الفلسطيني ضرورة والانقسام حالة استثنائية ولكن هناك تدخلات خارجية وهناك فيتو اميركي ابلغه (جورج) ميتشل (المبعوث الاميركي الخاص للشرق الاوسط) لبعض اطراف المنطقة مما اثر سلبا على المصالحة" مؤكدا: انهم يريدون المصالحة بشروط الرباعية ونحن نرفض ذلك لاننا نريد المصالحة بقرارنا الفلسطيني وبخياراتنا الوطنية.

واشار مشعل الذي يزور ايران هذه الأيام الى وجود بعض الحساسيات بين بعض الدول العربية وبين ايران حول بعض القضايا وخاصة القضية الفلسطينية وقال: "ان هذه الحساسيات ينبغي ان تعالج بالحوار وبالانفتاح وضمن الاطار العربي الاسلامي لاننا امة واحدة ويجب ان نعالج خلافاتنا بالحوار وبالعلاقات المتوازنة والمتكافئة ويجب ان نتوحد في وجه العدو المشترك اسرائيل ومن يقف خلف اسرائيل، لدعم القضية الفلسطينية" مؤكدا ان هذا واجب الامة الاسلامية وعندما تقوم ايران بدعم القضية فهي قد ادت واجبها فتشكر عليه لا ان تلام.

واضاف: انه على بقية الدول العربية والاسلامية ان تؤدي واجبها تجاه القضية الفلسطينية ونحن اصحاب القضية نطلب الدعم من الجميع.

إلى ذلك، قال القيادي في الحركة، محمود الزهار، اليوم، ان المفاوضات غير المباشرة مع اسرائيل بشان تبادل اسرى فلسطينيين مع الجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شاليط اصبحت "عبثية" بسبب "الغاء اسرائيل كل ما اتفق عليه".

ونفى الزهار الأنباء التي ترددت عن استقالته من طاقم الحركة في مباحثات تبادل الأسرى عبر الوسيط الألماني.

وقال الزهار للصحافيين خلال اعتصام لنواب حركة حماس في المجلس التشريعي امام مقر المجلس بغزة احتجاجا على قرار الحكومة الاسرائيلية ضم اماكن مقدسة في الخليل وبيت لحم للائحة التراث الاسرائيلي، ان مفاوضات صفقة التبادل التي تجري بوساطة المانية "اصبحت عبثية بسبب قيام حكومة الكيان بالغاء كل ما تم الاتفاق عليه سابقا".

واضاف الزهار "لن تجد شخصا او وسيطا يقبل التفاوض لسنوات ثم ياتي الطرف الاخر ويلغي كل ما تم الاتفاق عليه ويحاول فرض شروطه عليك" محملا الجانب الاسرائيلي "المسئولية عن فشل الصفقة".