"كتائب الاقصى - مجموعات الشهيد عماد مغنية" تتبنى اطلاق النار على موقع اسرائيلي

"كتائب الاقصى - مجموعات الشهيد عماد مغنية" تتبنى اطلاق النار على موقع اسرائيلي

تبنت "كتائب شهداء الاقصى - مجموعات الشهيد عماد مغنية" عملية اطلاق النار أمس على موقع عسكري اسرائيلي على شارع 443 قرب بيت عور ، مؤكدة ان العملية جاءت في اطار الرد على جرائم الاحتلال بحق المقدسات.

وكان الجيش الإسرائيلي اعلن مساء أمس ان مجهولين اطلقوا النار على موقع عسكري له غرب رام الله ولم يعلن عن وقوع اصابات.

وأضاف ان قرابة الساعة الثامنة توقفت سيارة بالقرب من الموقع العسكري واطلقت منها نحو 20 رصاصة، مدعية ان السيارة التي اقلت منفذي اطلاق النار دخلت من الاراضي الفلسطينية. وذكر الجيش أن المنطقة ذاتها شهدت العام الماضي 9 حالات مشابهة.

وعلت اصوات في اليمين الاسرائيلي في اعقاب الحادث تطالب بعدم فتح شارع 443 المحاذي للموقع العسكري أمام المسافرين الفلسطينيين، وهاجموا المحكمة العليا التي طالبت الجيش الاسرائيلي بتوفير حلول بديلة للفلسطينيين في حال استمر في اغلاق الشارع امام الفلسطينيين وابقائه مفتوحاً أمام المسافرين الاسرائيليين فقط، علماً ان الشارع يمر من الاراضي الفلسطينية المحتلة عام1967.