جنود الاحتلال ينكلون بفتى فلسطيني معاق على حاجز برطعة

جنود الاحتلال ينكلون بفتى فلسطيني معاق على حاجز برطعة


تعرض فتى فلسطيني معاق من قرية برطعة الشرقية إلى تنكيل وتعامل مهين من قبل جنود الاحتلال عندما كان برفقة والدة في حاجز برطعة، وكانت وجهتهما إلى جنين للحصول على خدمات الرفاه الاجتماعي.
وقال الوالد منذر كبها:" توجهت إلى قسم الرفاه في جنين لتقديم أوراق خاصة بابني المعاق منصور، ألا أنهم طلبوا مني رؤية منصور فقمت بالاتصال بأمه التي أحضرته بسيارة خاصة إلى جنين، وبحمد الله أتممنا المعاملة وعدنا أدراجنا إلى برطعة وعلى الحاجز طلب الجنود من أم منصور عبور الحاجز مشيا على الإقدام، وشرحت لهم وضعه الصحي وانه لا يقدر على المشي أو الجلوس في السيارة بدون مساعد ألا أنهم رفضوا وأصروا على رأيهم".

وتابع منذر:"فعلا عبرنا الحاجز مشيا ومنصور في السيارة حيث سقط منصور في السيارة وتعرض للكسر في قدمه وانتفخت بشكل ملحوظ ولولا تغير لونه لما عرفنا لأنه أصم لا يتكلم".

وأضاف أبو منصور: "توجهت للضابط المسئول وأخبرته بما حصل لابني، فأنكر أن جنوده قاموا بهذا العمل فطلبت منه فحص الأمر عبر الكاميرات الموجودة في الحاجز، فرفض وعليه فقد تقدمت بشكوى ضده وضد الجنود على الحاجز الذين رفضوا أن تجلس أمه معه بالسيارة لتساعده ولم يقدموا له العلاج اللازم بعد أصابته".